الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / لماذا يخون الرجل ؟

لماذا يخون الرجل ؟

قال تعالى ((قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم هذا أزكى لهم إن الله ماهر ومتمرس بما يصنعون. وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن …)) الآية

بصرف النظر عن أن الداعِي الأساسي لخيانة الرجل لزوجته هو الغريزة والحاجة ، إلا أن ذلك يدل ايضاًً على تضاؤل الوازع الديني والرقابة الذاتية وتدخل الشيطان وقلة الرهاب من الله .

عوامل الخيانة الزوجية كثيرة وقد لايمكن حصرها لاختلافها بين رجل وآخر، وبين كل رابطة وأخرى، وقد حاولنا جمع أكثر أهمية العوامل التي تؤدي الى الخيانة الزوجية، وتجيبنا على أحد الأسئلة: لماذا يخون الرجل.

قد لاتخطر الخيانة للرجل الا اذا جائته الإمكانية بنفسها، فيصادف مثلاً امرأة تشجعه على هذا وتغريه بأسلوب أو بأخرى.
ان يكون الرجل محاطاً بأصدقاء يخونون زوجاتهم، فيشعر الرجل أن الموضوع لين وطبيعي.
انعدام الحب بين الرجل وقرينته، وقد يكون ذلك هو الداعِي الأساسي الذي يجعل الرجل يبحث عن الحب خارج البيت.
الإحساس بالملل والرتابة من الحياة الزوجية، وقد يكون سببه انشغال الزوجة بشك ضخمً عن قرينها، وعدم محاولتهما العثور على حل لذلك الملل الزوجي.
قد يرغب في الرجل “إثبات نفسه” وقدراته في جلب امرأة أخرى، فتكون الخيانة كيفيةً لإثبات هذا لنفسه. وقد يرغب في إثبات نفسه لأصدقائه، والظهور أمامهم بمظهر “الرجل”.
لايخون الرجل دوماً نتيجة لـ حاجته لامرأة أجمل، بل نتيجة لـ حاجته الى العاطفة.
أن تكون الزوجة مريضة أو حاملا، الأمر الذي قد يسبب صعوبات في حصول المعاشرة الزوجية لها .
إذا كانت الزوجة باردة أو لا تهتم بمبادلة قرينها المعاشرة.
أن تفقد الزوجة اهتمامها بنفسها ومظهرها وملابسها ونظافتها الشخصية فيندفع الزوج إلى الخيانة، حيث يشاهد في المرأة الأخرى ما يحب ويتمنى أن يشاهده في قرينته التي لا تهتم بنفسها.
وجود أخلاق وصفات في الزوجة غير ممكن الزوج احتمالها مثل عدم الإحساس بالمسؤولية أو عدم المراعاة بالالتزامات الأسرية.
قد لديه الرجل ماضً حافلاً بالعلاقات قبل زواجه، فلا ينهيها جميعها في أعقاب زواجه، بل قد يرجع لأحد هذه الصلات في أعقاب أعوام من الانقطاع او في أعقاب اجتماع بالصدفة.
يميل الرجل الى الذهاب بعيدا عن المرأة التي تحاول جاهدة لإرضاءه في جميع الموضوعات، فيشعر بالملل بعدما لا لديها قرينته شيئاً “جديداً تقدمه له. وعلى المرأة هنا أن تكون “ثقيلة” وعزيزة على ذاتها، لاتسعى لإرضاءه على أكمل وجه وتتجاهله، فينجذب لها قرينها .