القسم العام

لاكون مهندس

المهندس هو شخص يبحث دائما عن المعرفة و يطورها ،  ليس له حدود في التفكير ،  يجد و يتعب و يستمر لتحقيق أهدافه ،  يعمل طوال عمره و لا يكل ،  يحل المشاكل و يساعد الآخرين بها ،  الإبداع هو الطريق الذي يمشي عليه ،  مهمته ليست سهلة أبدا ،  فالتعب رفيقه الدائم و لكنه رغم ذلك محبا للعلم ،  يواصل البحث دون ملل او كلل ،  يريد لقب المهندس بجدارة ،  حتى بدراسته لا تكون الخمس سنوات كافية له ،  بل يتعب و يدرس بعد تلك الخمس سنوات ،  و مع كل تغيير في مجاله يتابعه و يدخله لموسوعة علمه ،  و لكي تصبح مهندسا بجدارة عليك أولا أن تستعين بالله بقضاء أمورك و دراستك و عملك ،  و بعدها علك اختيار التخصص الهندسي المناسب لقدراتك و عقلك و الذي تشعر بأنك مميز به و انك قادر على تحقيق أحلامك جميعها معه ،  عليك تحليل كل الأمور من حولك و يجب أن تكون لديك سعة اطلاع على الكتب و الانترنت في مجال تخصصك ،  يجب على المهندس أن يتقن لغة أجنبية غير لغته فهذا سيساعده كثيرا بعمله ،  فإن كان ضعيفا باللغة فلن ينجح في الهندسة و لو حتى قليلا ،  فالمهندس يمكن تسميته بالإنسان المخترع نوعا ما ،  فهو يقوم بتطوير برامج او أجهزة او رسومات موجودة بالأصل ،  و عليك أن لا تستمع لمن يقوم بإحباطك و يقول لك دائما انك لا تستطيع و انك ليس لديك مجالا للعمل ،  فأنت من ستحدد أين ستعمل بكفاءتك و اجتهادك ،  و كما انك ستسمع الكثير من الكلام الذي ببعض الأحيان قد تجعلك تكره الهندسة و ذلك بسبب جهل الكثير بمسؤولية المهندس ،  فالبعض يظن بان مهندس الحاسوب وظيفته هو عمل الويندوز ،  و مهندس المعماري وظيفته الرسم ،  و مهندس الاتصالات يصلح من التلفونات و الأجهزة الخلوية ،  و مهندس الميكانيكا هو لإصلاح السيارات ،  و هناك من سيسألك أنت مهندس ميكاترونكس ماذا تعني ذلك بكل استغراب ،  و هذا دليل واضح على انه هناك جهل كبيرا للوظائف الهندسية ،  فعليك أن تتمالك الهدوء أثناء سماعك لتلك الجمل و أن تحاول أن تثبت لهم بالفعل أنهم على خطا بما يفكرون ،  و عليك أن تتعلم الكثير من لغات البرمجة لكي تساعدك في برمجة الأجهزة و البرامج الأخرى ،  و عليك أن تكون مرتبا جدا و منظم و أن تكون إداريا ناجحا ،  و أن تكون لديك قدرة على أن تجعل من هو أمامك مقتنعا بكلامك ،  احتفظ دائما بأسرار عملك و لا خبرها لأحد ،  لأنه في المجال الهندسة تكون سرقة المشاريع دائما مشكلة كبيرة ،  فترى انك تعبت من اجل فكرة و ترى غيرك هو من قام بها قبلك ،  عندما توضع بمواقف محرجة و تريد الخروج منها فاستعن بكلمة لا ،  و تذكر دائما أن محاولات الفشل كبيرة و لكنها غالبا ما تؤدي إلى نجاح باهر في النهاية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى