أعراض الأمراض

كيف يتم تنظيف الكبد

تنظيف الكبد

الكبد هو أكبر أجزاء جسم الإنسان، ويقع في الجزء العلوي من الجهة اليمنى، خلف الأضلاع وبالتحديد تحت الحجاب الحاجز، ويتكون الكبد من أربعة فصوص، واحد كبير ويقع بالجهة اليمنى من الكبد، وواحد كبير ويقع في الجزء الأيسر، بالإضافة لفصين آخرين صغيرين، ويقوم الكبد بالعديد من الوظائف ومن أهمّها، هضم البروتينات والسكريات وكذلك الدهون، وذلك من خلال قدرته على إفراز العصارة الصفراوية، كما أنّه يقوم بإنتاج بعض أنواع البروتينات، ويقوم بتخزين البروتينات والفيتامينات الهامة في الجسم، لذلك هو معرّض للعديد من الأمراض والسموم ومن هذه الأمراض، تشمع الكبد، والتهاب الكبد الوبائي، وهناك العديد من الأطعمة الغذائية التي تساعد على تنظيف الكبد من السموم، وبالتالي يستيطع الكبد القيام بوظائفه على أكمل وجه.

أطعمة تخلص الجسم من السموم

  • الثوم فعّال في تحفيز إفراز الإنزيمات المسؤولة عن تخليص الكبد من السموم، كما أنّها غنيّة بمادتي السيلينيوم، والأليسين، وهاتين المادتين ضروريتن في القضاء على السموم المتراكمة في الكبد.
  • كأس من عصير الجريب فروت إذ ينظف الكبد من السموم والمواد الكيماوية، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من فيتامين C، وكذلك غناه بمضادات الكسدة، المهمة في تنشيط عملية تنظيف الكبد من السموم.
  • الجزر والبنجر فهاتين المادتين الغذائيتين يحتويان على نسب عالية من الفلافونويدات والبيتا كاروتين، فهذه المواد فعالة في تحسين وتنشيط وظائف الكبد، بالإضافة للعديد من المركبات الطبيعية، المفيدة في تحسين أداء الكبد.
  • الشاي الأخضر غني بمجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة، وهذه المضادات فعالة في تحليل السموم المتراكمة في الكبد.
  • الخضار ذات الأوراق الخضراء، مثل الجرجير، والسبانخ، والملوخية، وتمتاز بقدرتها العالية والفعّالة في امتصاص وتنقية الدم من الدهون، كما أنّها توفّر وقاية عالية من المواد الكيماوية والمعادن الثقيلة، الداخلة للجسم عن طريق المؤكولات والمشروبات، وبالتالي هذه الخضروات تمتع السموم من الوصول إلى أجزاء الجسم، فما فيها الكبد.
  • الافوكادو يحفز إنتاج مادة الجلوتاثيون، وهذه المادة مهمّة في تنشيط وتحسين وظائف الكبد، للتخلّص من سمومه وسموم الجسم.
  • يحتوي التفاح على نسب عالية من مادة البكتين، وهذه المادة ضرورية في تنظيف وتنقية الكبد من السموم المتراكمة به، كما أنّ التفاح يحفز الجسم على القيام بعمله بصورة جيدة.
  • الزيوت وخاصة زيت الكتان وزيت الزيتون، فهذه الزيوت تمتلك مكونات وخصائص، تمكّنها من امتصاص السموم المتواجدة في الدم، وبالتالي تسهّل عمل الكبد.
  • الليمون فعال في تحليل سموم الجسم، وتحويلها لمواد ذائبة في الماء، وذلك بفضل غناه بفيتامين C.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى