الأمومة والطفولة

كيف ازيل سواد البطن بعد الولادة

وصفات لإزالة سواد البطن بعد الولادة

من المشاكل المحرجة التي تعاني منها السيدات المتزوجات اسمرار منطقة البطن لديهن بعد الإنجاب، من المريح معرفة أنّ هذا السواد غير دائم وما هي إلا فترة من الوقت حتى يزول، غير أنّ السيدات لا يمتلكن الصبر ويردن الحلول السريعة والعمليّة للتخلص من هذا السواد في أسرع وقت ممكن، لهذا سيدتي سنقدم لكِ مجموعة من هذه الوصفات والخلطات المضمونة وذات النتائج الفورية.

  • أضيفي ربع كوب من الجليسرين إلى ثلاثة أرباع الكوب من عصير الليمون وامزجي الخليط جيداً ثمّ أحضري قطعة من القطن وبلليها بالخليط وادهني منطقة البطن، واستمري في تطبيق هذه الوصفة لعدّة أيام وستلاحظين الفرق مع الوقت.
  • أضيفي ثلاث ملاعق جليسرين إلى كوب صغير من النشا، مع كوب من ماء الورد، وآخر من حليب البودرة، وامزجي الخليط جيداً وضعيه في الثلاجة ليبرد وادهني منطقة البطن من يوم لآخر.
  • امزجي ملعقتين من الخميرة الفورية مع نصف كوب من السكر، وأضيفي زيت الزيتون، وعصير الليمون حسب الحاجة لذلك وما إن تتجانس المكونات، ويتماسك الخليط رطبي منطقة البطن بالماء وضعي الخليط عليها مع التدليك واستمري في تكرار الوصفة.
  • ضعي القليل من الفازلين على منطقة البطن قبل الاستحمام بساعة ثم افركيها جيداً بالماء والصابون.
  • امزجي القليل من زيت زيتون مع خل التفاح وضعيه على البطن وبعد مرور ساعة استحمي بالصابون المغربي.

نصائح لما بعد الولادة

  • اهتمي سيدتي بمظهرك بعد الولادة فهذا من شأنه أن يرفع المعنويات ويحسّن المزاج، كما يمكنك ارتداء الألوان الداكنة لتبدي أنحف وأكثر رشاقة.
  • لابد من إمداد الجسم بأغذية صحية غنية بالفيتامينات الضرورية لصحتكِ وصحة طفلكِ.
  • اتبعي تعليمات الطبيب وإرشاداته.
  • حاولي التأقلم مع هذه المرحلة وخذي قسطاً وافراً من الراحة، واستغلي أوقات فراغك في ممارسة ما تحبين من الهوايات كالرسم، القراءة، التطريز.
  • مارسي التمارين الرياضية بعد مرور أربع أسابيع على الولادة لتستعيدي مظهركِ السابق ويستحسن استشارة الطبيب في هذا الأمر.
  • احرصي على تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم نظراً لأنّ كثافة العظم لديكِ تقل خلال مرحلة الرضاعة الأمر الذي يجعلكِ معرضة بصورة أكبر لهشاشة العظام مع التقدم في العمر.
  • تأكّدي من تناول الحديد والفيتامينات والبوتاسيوم فحاجه الجسم لمثل هذه العناصر في هذه الفترة تعتبر ضرورة.
  • إشراك الأب في عملية العناية بالطفل لتكوين علاقة حسنة بين الأب والطفل وإفساح المجال لكِ من أجل الاهتمام بنفسك.

مقالات ذات صلة

إغلاق