القسم العام

كيفية استخدام قناع الذهب

الذّهب

يعتبر الذّهب أحد العناصر المهمّة والثّمينة التي اهتمّ بها الإنسان منذ القدم، فقد سعى دائباً إلى البحث عنه وعن مصادره، كما دخل الذّهب في العديد من الصّناعات وأهمّها صناعة الحليّ، حيث لاقت الحليّ الذّهبيّة رواجاً كبيراً بين النّاس بسبب جمالها و أناقتها، كما استخدم الذّهب قديماً في الطبّ البديل لعلاج بعض الأمراض، وثبتت كفاءته في علاج مشاكل البشرة، فهو يضفي عليها الصّحّة والنّضارة والشّباب، وقد استخدم قديماً لعلاج مشاكل البشرة مثل التّجاعيد وعلامات الشّيخوخة والبهاق، وأطلق عليه اسم إكسير الشّباب الدّائم. ويستخدم الذّهب للبشرة من خلال تحضير قناع الذّهب الذي ثبتت قدرته على إحداث تغيير إيجابيّ وملموس، وقد تمّ تحضير العديد من مستحضرات التّجميل التي تعتمد بشكل رئيسيّ على قناع الذّهب، وتمّ إنتاج رقائق من الذّهب تستخدم خصّيصاً لقناع الذّهب، وانتشرت بشكل واسع في الدّول الغربيّة ثمّ انتقلت بسرعة إلى الدّول العربيّة، وقناع الذّهب عبارة عن رقائق مصنوعة من الذّهب الخالص النّقيّ، ويساعد استخدامه على تخفيف حساسيّة البشرة، ويخفي آثار الإجهاد التي قد تظهر عليها.

فوائد قناع الذّهب للبشرة

  • يبطىء عمليّات نقص كميّة الكولاجين من البشرة ممّا يؤخّر عوامل الشّيخوخة.
  • يجدّد الخلايا بشكل مستمرّ ممّا يمنحها نضارةً مستمرّةً.
  • يزيد مرونة البشرة وليونتها، ويمنحها بريقاً جذّاباً.
  • يساعد على شدّ البشرة ممّا يزيدها تألّقاً وشباباً.
  • ينقّي البشرة من الشّوائب، ويزيل آثار التّلوّن والبثور.
  • يحافظ على ترطيب البشرة ممّا يزيد نضارتها.
  • يفتّح البشرة ويجعل ملمسها أكثر نعومةً، كما يخفّف من الالتهابات التي قد تصيبها.
  • يخلّص البشرة من الجذور الحرّة ويعمل على القضاء عليها تماماً.
  • يعطي البشرة لمعاناً ذهبيّاً مستمرّاً ممّا يغنيها عن المكياج ومساحيق التّجميل.
  • ليس له أيّ آثار جانبيّة، ولا يسبّب أيّ التهاب أو تحسّس عند استخدامه.
  • يمكن استخدام قناع الذّهب للمرأة في أيّ عمر، وذلك بسبب عدم وجود آثار سلبيّة لاستخدامه، كما يُنصح باستخدامه للعروس لأنّه يجدّد الخلايا ويضفي النّضارة والحيويّة على البشرة، كما يزيل طبقات الجلد الميّتة من الوجه دون أن يترك أثراً أو يسبّيب أيّ نوع من الحساسيّةً والتهابات البشرة.

طريقة الاستخدام

يستخدم قناع الذّهب بطريقة بسيطة جدّاً من خلال وضع القناع على الوجه بلطف، والضّغط عليه لتثبيته على البشرة، ويجب وضعه بحرص حتّى يكون المكان المخصّص للأنف والفتحات المخصّصة للعينين في مكانها الصّحيح، وبعد وضعه برفق يجب الاسترخاء لساعة من الزّمن ثمّ تتمّ إزالته وغسل الوجه بالماء الدّافىء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى