همس القوافي

كلام رائع عن الصداقة الحقيقية

كلام عن الصداقة

الصداقة كلمة صغيرة في حجمها ولكنها كبيرة في معناها ومضمونها ، وهي أجمل شيء في الوجود ، وهي جوهر الإنسان ومصدقة . فعندما نتحدث عن الصداقة فإننا نتحدث عن الحب،والوفاء،والثقة، و الولاء، فالصداقة من أبرز القيم الإنسانية التي تسمو بها الحياة . وهي الوجه الآخر غير البراق للحب ولكنه الوجه الذي لا يصدأ.

كلمات في الصّداقة

  • الصّداقة بحرٌ من بحور الحياة نركب قاربه ونخدّر أموآجه.
  • الصّداقة مدينة مفتاحها الوفاء وسكّانها الأوفياء.
  • الصّداقه شجرة بذورها الوفاء وأغصانها الأمل وأوراقها السّعادة.
  • الصّداقه الحقيقيّة هي تلاحم شخصين في شخصيّة واحدة تحمل فكراً واحداً.
  • الصداقة الحقيقة مثل الصحة الجيدة ، لا تعرف قيمتها إلا عند فقدانها.
  • الصّداقة كلمة تحمل معانٍ عدّة أجملها التّضحية من أجل الآخر، والتحرّر من الإنطوائيّة، والإندماج مع الآخر.
  • الصّداقة هي طاقة لا يمكن للإنسان العيش من دونها، هي مُتنفّس حيث يجد المرء منا كلّ راحته في التّعبير عن رأيه بكلّ طلاقة ومن دون أن يشعر بأنّه مقيّد.
  • الصداقة زهرة بيضاء تنبت في القلب، وتتفتح في القلب، و لكنها لا تذبل.
  • الصداقة أرض زرعت بالمحبة، وسقيت بماء الموده.
  • الصداقة حديقة ورودها الإخاء، ورحيقها التعاون.
  • ثمار الأرض تجنى كل موسم، لكن ثمار الصداقة تجنى كل لحظة.
  • الصداقة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها.
  • تُضاعف الصّداقة من سعادتك، وتُنقص من حزنك.
  • قراءة أحزانك من وجهك هي طريق البدء لصداقة مثاليّة ودائمة.
  • صديق جيد وكتاب مفيد وضمير هادئ، إنّها الحياة المثاليّة.
  • الصديق هو جزء من العائلة.
  • لا تمشي ورائي فأنا لست قائد، ولا تمشي أمامي، فأنا لا أتبع أحد فقط كن بجانبي، كن صديقي .
  • إذا كنت تملك أصدقاء ، إذاً انت غني.

الصّديق الحقيقي

  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يوسّع لك في المجلس، ويسبقك بالسّلام إذا لقاك، ويسعى في حاجتك إذا إحتجت إليه.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يتمنّى لك ما يتمنّاه لنفسه.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يؤثرك على نفسه، ويتمنّى لك الخير دائماً.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يحبّك في الله دون مصلحة ماديّة أو معنويّة.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يكون معك في السرّاء والضرّاء، وفي الفرح والحزن، وفي السّعةِ والضّيق، وفي الغِنى والفقر.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي ينصحك إذا رأى عيبك، ويشجّعك إذا رأى منك الخير، ويعينك على العمل الصّالح.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يظنّ بك الظنّ الحسن، وإذا أخطأت بحقّه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعلّه لم يقصد.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الصّديق الذي تكون معه كما تكون وحدك، أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة نفسك.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يفرح إذا احتجت إليه ويُسرع لخدمتك دون مقابل.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الذي يقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مسدّك في غيابك.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو الشّخص الذي يُضحكك في حزنك ويتعاطف مع مشاكلك.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو من يكون بجانبك عندما يرحل العالم كله.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو من تخبره عن أخطائك قبل أن تعترف بها لنفسك.
  • الكلمات سهلة مثل الرّيح، لكنّ الصّديق المُخلص يصعب العثور عليه.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو من يعرف كل أخطائك وكل شئ عنك ولا يزال يحبك.
  • الصّديق الحقيقيّ: هو من يعرف ماهو شعورك في أول دقيقة عندما يلتقي بك، على النّقيض من بعض الأشخاص الذين تعرفهم منذ سنين طويلة.

أمثال عربيّة عن الصّداقة

  • احذر عدوّك مرّة وصديقك ألف مرّة فإن إنقلب الصّديق فهو أعلم بالمضرّة.
  • أبذل لصديقك دمك ومالك.
  • صديقك من صَدَقك لا من صدّقك.
  • كلّ غريب للغريب نسيب.
  • صحبة الأخيار تورث الخير، وصحبة الأشرار تورث النّدامة.
  • عدوٌّ عاقل خيرٌ من صديقٍ جاهل.
  • غبن الصّديق نذالة.
  • آخِ الأْكْفاءَ وداهِ الأعداء.
  • خير الإخوان أقدمهم.
  • إحذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة، فإن إنقلب الصّديق فهو أعلم بالمضرّة.
  • الصّديق إما أن ينفع وإما أن يشفع.
  • الصديق يتواضع مع صديقه ولا يتكبر عليه .
  • الأصدقاء في بورصة الحياة، هم النّقد الذّهبي، أمّا الفقير فمن لا صديق له .
  • الصّداقة هي الوجه الآخر غير المرئيّ من الحب.
  • رجل بلا صديق كرجل بذراع واحدة.
  • الصّداقة الحقيقيّة نبات بطيء النّمو.
  • الصّداقة كالعدوى تنتقل من يد إلى يد.
  • الصّداقة تبدأ عندما تشعر أنّك صادق مع الآخر وبدون أقنعة.
  • الـرفيـق قبـل الطـريـق.

ما قاله الشّعراء في الصّداقة

  • قال عبد الله السّابوري:

من فاتَه ودُّ أخٍ مصافِ

فعيشُه ليس بصافِ
صاحبْ إِذا صاحبْتَ كُلَّ ماجدِ سهلِ المحيا طلقٍ مساعدِ

  • قال عديّ بن يزيد العبّادي:

إِذا كنتَ في قومٍ فصاحبْ خيارَهُمْ

ولا تصحبِ الأردى مع الرَّدي

  • قال النّابغة الذّبياني:

واستبقِ ودِّك للصديقِ ولا تكنْ

قتباً يَعَضُّ بغاربٍ مِلْحاحا
فالرّفقُ يمنٌ والآناةُ سعادةٌ

فتأنَّ في رِفْقٍ تنالُ نجاحا
واليأسُ ممّا فاتَ يعقبُ راحةً

ولرُبّ مطعمةٍ تعودُ ذُباحا.

  • قال ابن المخارق:

وصاحِبْ كلَّ أروعَ دهميٍ

ولا يصحبْكَ ذو الجهل البليدُ

  • قال منصور الكريزي:

أغمضُ عينيّ عن صديقي كأنّني

لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ
وما بي جهلٌ غير أن خليقتي

تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ

  • قال المعرّي:

إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ

فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ
ومن يُعْدِمْ أخوه على غناهُ

فما أدَّى الحقيقة في الإِخاءِ
ومن جعلَ السّخاءَ لأقربيهِ

فليس بعارفٍ طرقَ السّخاءِ

  • قال الشّافعي:

سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكنْ بها

صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ مُنصفا

  • قال عمربن الوردي:

واحفظْ لصاحبِكَ القديمِ مكانَه

لا تتركِ الودَّ القديمَ لطاري
وإِذا أساءَ وفيكَ حملٌ فاحتملْ

إِن احتمالكَ أعظمُ الأنصارِ

  • قال كُثيّر بن عبد الرّحمن الخزاعي:

ومن لم يغمضْ عينه عن صديقهِ

وعن بعضِ ما فيه يمُت وهو عاتبُ
ومن يتتبّعْ جاهداً كُلَّ عثرةٍ

يجدْها ولا يسلم له الدّهر صاحب

  • قال عبد اللّه بن معاوية الجعفري:

وإِذا صاحبْتَ فاصحبْ ماجداً

ذا عفافٍ وحياءٍ وكرمْ
قولهُ للشيءِ لا إِن قُلْتَ لا

وإِذا قلتَ نعم قال نعمْ

  • قال البُحتريّ:

إِذا ما صديقيْ رابني سوءُ فعلهِ

ولم يكُ عمارابني بمفيقِ
صبرتُ على أشياءَ منهُ تُريبني

مخافةَ أن أبقى بغيرِ صديقِ

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق