الإثنين , سبتمبر 28 2020
الرئيسية / القسم الادبي / قصيدة جميلة عن العيون , ابيات شعر حب في العيون الجميلة

قصيدة جميلة عن العيون , ابيات شعر حب في العيون الجميلة

أَسُوحُ بتلكَ العيُونْ
على سُفُنٍ من ظُنُونْ
هذا النقاءِ الحَنُونْ
أَشُقُّ صباحاً .. أَشُقُّ
وتَعْلَمُ عيناكِ أنِّي
أُجَدِّفُ عَبْرَ القُرُونْ
جُزْرَاً .. فَهَلْ تُدركينْ ؟
أنا أوَّلُ المُبْحِرينَ على
حِبَالي هناكَ .. فكيفَ
تقولينَ هذي جُفُونْ؟
تجرحُ صدرَ السُكُونْ
تساءلتِ ، والفُلْكُ سَكْرَى
أَفي أَبَدٍ مِنْ نُجُومٍ
ستُبْحِرُ ؟ هذا جُنُونْ..
قَذَفْتُ قُلُوعي إلى البحر
لو فَكَّرَتْ أنْ تَهُونْ
على مرفأٍ لَنْ يَكُونْ ..
عزائي إذا لَمْ أعُدْ
أَفي أَبَدٍ مِنْ نُجُومٍ
ستُبْحِرُ ؟ هذا جُنُونْ..
قَذَفْتُ قُلُوعي إلى البحر
لو فَكَّرَتْ أنْ تَهُونْ
ويُسْعِدُني أَنْ ألُوبَ
على مرفأٍ لَنْ يَكُونْ ..
عزائي إذا لَمْ أعُدْ
أَنْ يُقَالَ : انْتَهَى في عُيُونْ..

كم سحرتني أعين كثيرة
لأنّ في سحرها أسرار
وكم سحرتني نظراتها
لأنّ في نظراتها إعصار
وكم سحرتُ من بريق لمعانها
لأن في بريقها أنوار
وكم سحرت ُ من غموضها
لأن في غموضها أخبار
وكم تمنّيت أن اسألها
ولكن في سؤالها أخطار
وكم تمنّيت رؤيتها ثانية
لأنّ في رؤيتها ازدهار
وكم تمنّيت أن امتلكها
لأنّ في تملّكها انتصار
وكم أحببتها وعشقتها
لأنّ في حبهاوعشقها إجبار
وكم تصوّرتها مرار
لأن في تصوّرها إصرار
فدومي أيّتها الأعين الجميلة
دومي على سحرك فأنا على انتظار