الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / في المعاشرة الجنسية ماذا يريد الرجل وماذا تريد المرأة

في المعاشرة الجنسية ماذا يريد الرجل وماذا تريد المرأة

غالبا نقرأ مواضيع في المنتديات والملتقيات الثقافية الجنسية بأن عضواً يعلن موضوع تحت عنوان ( كيف تثير زوجتك جنسياً ) وفي مواقع أخرى نقرأ عن عضوة (بنت) تكتب : كيف تثيرين زوجك ، أو كيف تثير الزوجة قرينها جنسياً

ويبدأ ذلك الشاب بسرد الإرشادات والقصص لأثارة الزوجة ، وأيضا تبدأ الفتاة بالكتابة عن أسلوب تهييج الزوج ، وكذلكً بمنظورها ومفهومها

وفي الحقيقة أن كلا الجنسين لم يكن دقيقاً حيث أن كل واحد منهم يكتب عن ما يثيره هو في الجنس الآخر وليس ما يحرض الجنس الآخر، وما لا يخفى عليكم الفروق الهائلة في أسلوب التفكير والإثارة بين الرجل والمرأة لهذا وجب علينا علم أكثر أهمية الفروق في نظرة الرجل والمرأة للجنس، ودوره في حياة كل منهما ، وما يمكن أن يصل بكل طرف إلى أعلى مراتب الاستمتاع ، حتى نتمكن من الوصول إلى الرضا جميعاً ، وما يلزم أن نعرفه بأن دماغ الرجل ودماغ المرأة الطبيعيين لم يطرأ عليهم أي تحويل منذ خليقتهم باستثناء بعض المؤثرات والحالات العارضة كاضطراب الهرمومات وما شابه هذا ، وعلى ضوء هذا يلزم أن نعلم بأن الرجل مخلوق بصري والمرأة سمعية وأساليب تفكير أي منهما غير مشابه على الإطلاق عن الآخر !

وما أريد أن أختم فيه مشاركتي الآولى تلك ، بأن السليم في عرض التعليمات الجنسية لكلا النوعين ، هو أن يتحدث الرجل عن ذاته وعن ما يحبه ويشتهيه من قرينته وما يثيره منها ، وأن تتحدث المرأة عن ذاتها وما تحبه وتشتهيه من قرينها وبكل شفافية وصراحة ، وبالتالي تكون إمكانية لكل جنس أن يقوم بالتعرف على حقيقة ما يريده الناحية الأخرى وبالتالي تتحقق رغباتهم وأمنياتهم الجنسية ، وتزداد حصيلتهم الثقافية الجنسية الأمر الذي ينعكس على حياة أكثر بهجة واستمتاع وهدوء واستقرار

وشكرا لكم