أعراض الأمراض

فوائد شرب الماء مع الليمون

تزخر صفحات الإنترنت بالكثير من النصائح التي يمكن للشخص الراغب في خفض وزنه اتباعها، والمتمثّلة بعمل خلطات ووصفات تساعد في التنحيف بصورة أكبر، ومن الخلطات التي أثبتت فعاليتها في التخسيس والمساعدة في خفض الوزن (خلطة الماء والليمون)، فكيف يمكن إعداد هذه الخلطة؟ وما هي فوائدها؟ وما مدى فعاليتها؟.

الماء والليمون للتخسيس

شرب الماء والليمون على الريق صباحاً من أكثر النصائح الحديثة التي يُنصح بها الكثير من أخصائي التغذية والأطبّاء، ويكون ذلك بشرب كوب كبير من عصير الليمون مع الماء والزنجبيل بعد غليه وتركه ليفتر قليلاً، أو بشرب الماء الفاتر مع شرائح الليمون صباحاً قبل الإفطار بنصف ساعة تقريباً، وذلك حتّى يتمكّن الجسم من الاستفادة منه، وينصح الكثير من أخصائي التغذية بأن يتم وضع الليمون على الطعام بدلاً من الخلّ لفوائده الجمّة والعديدة.

إنّ شرب الماء والليمون له فعاليّة سحريّة في التخسيس والتنحيف، حيث إنّه يعتبر من الطرق الآمنة لخفض الوزن كونه لا يمتلك أيّة آثار جانبيّة مثل أدوية التنحيف، كما وإنّ هذا الشراب يساعد في التحكّم بخفض الوزن أكثر من غيره من الطرق الأخرى. ويعمل هذا المشروب السحريّ على إنقاص كميات الدهون المترسّبة والشحوم في الجسم، ويقضي عليها تماماً، وفي حال تمّ الالتزام بشربه لفترات طويلة يساهم هذا المشروب بعمليّة فقدان الشخص لوزنه، بالإضافة إلى القضاء على دهون الأرداف، والكرش. وهو أيضاً يساعد على تخليص الجسم من السموم، ويساعد على تصحيح أساليب التغذية الخاطئة التي قد نتبعها أحياناً.

ولا يقتصر فوائد هذا المشروب على ما سبق ذكره، حيث إنّ لليمون والماء فوائد أخرى كثيرة تعود على صحّة الجسم وسلامته، فهذا المشروب يعزّز طاقة الجسم، وذلك لاحتواء الليمون على الكثير من العناصر الغذائيّة المفيدة، كفيتامين (سي)، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، والألياف، والبوتاسيوم، فإنّ غنى الليمون بفيتامين (سي) يجعل منه مصدراً مفيداً لتحفيز جهاز المناعة في الجسم، وتخفيف حدّة الإرهاق والتعب، كما وأنّه يفيد في مشاكل المعدة كعسر الهضم، كونه يساعد في تخفيف حرقة المعدة، والانتفاخات، وتخليص الجسم من السموم وذلك بتحفيز الإنزيمات والكبد على العمل بفعاليّة أكثر.

بالإضافة إلى ما سبق، فإنّ هذا المشروب ولغناه بعنصر البوتاسيوم يساعد في تحفيز المخ والأعصاب، كما ويحتوي على مضادات الأكسدة والتي بدورها تساهم بالحفاظ على نضارة البشرة وإشراقها، وحمايتها من التجاعيد. ونظراً لغناه أيضاً بمادّة ألياف (البكتين) يعد مفيداً في زيادة شعورك بالشبع، وهو أيضاً مفيد في تقليل التهابات الجسم وذلك لقدرته على خفض نسبة حمض (اليوريك) من الجسم، وهذا له دوره الكبير في تقليل الحمضيّة في الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى