التعليمي

فصل الربيع

أحد فصول السنةِ البديعة ، يمتاز باعتدال طقسه ، ويمثل المرحلة الإنتقاليّة بين فصلي الشتاء والصيف ، هو فصل جمال الطبيعةِ الأخاذ ، تتفتح فيه الأزهار ، وتكتسي الأرض بغلافٍ أخضر، يبدأ ” الإعتدال الربيعي ” في 21 مارس من كل عام في النصف الشمالي للكرةِ الأرضية ، وفي الثاني والعشرين من سبتمبر في النصف الجنوبي منها ، ويستمر حتى “الإنقلاب الصيفي”، في علم المناخ “الفينولوجيا” ، فإن هذا الفصل يرتبط بعددٍ من المؤشرات ، كتفتح النباتات ، والأنشطة الحيوانية مثل هجرتها وتزاوجها ، أو من خلال الرائحة الخاصة الصادرة من التربة .

ظهرت حديثاً ظاهرة “الزحف الربيعي” أي ظهور مؤشرات حلول الربيع بسابق يومين لكل عشرةِ أعوام، يكون محور الأرض خلال هذا الفصل مائلاً نحو الشمس ، وتزداد طول ساعات النهار ، وتتناقص ساعات الليل ، ونتيجة لهذا الأمر يتعرض الطقس لعدم إستقرار من فترةٍ إلى فترة ، تارةً ماطر وأخرى مشمس، وينتشر أيضاً حدوث الفيضانات في عددٍ من دول العالم نتيجة لذوبان الثلوج، وتنشط الأعاصير في عددٍ من دول العالم .

وما يميز فصل الربيع كثرة الأعياد ومنها :-

– عيد الربيع أو أعياد بلاد ما بين النهرين :- وهو موسم حصاد الشعير الذي تم بذاره في الخريف .

– عيد النوروز :- في التقويم الإيراني هو بداية العام الجديد ، وهو أحد أهم الأعياد التقليديّة في إيران وأذربيجان وأفغانستان وطاجيكستان والأكراد ، والأتراك .

– عيد العمال :- وأختير الأول من مايو لعيد العمال العالمي لأنه بمثابة يومٍ إنتقالي بين فصول السنة الأربعة .

– عيد الفصح :- من أهم الأعياد الدينيّة في السنة الطقسيّة المسيحية ، حيث قيل بأن المسيح قام في مثل هذا اليوم من بين الموتى بعد ثلاثةِ أيامٍ من صلبه .

– عيد الربيع الصيني :- وهو من أهم الأعياد التقليديّة هناك ، ويطلق عليه “رأس السنة القمريّة الجديدة” ، وهي أول يوم للشهر الأول في (التقويم الصيني) ، ويطلق على هذا اليوم هناك أيضاً بعيد “الفوانيس” .

– مهرجان أو عيد (الألوان) في الهند: والمحتفلين بهذا العيد هم الهندوس ، ويعد من أكثر المهرجانات بهجةً وحيويّة في الهند ، حيث يتبادل الناس رش المياه والمساحيق الملونة على بعضهم البعض .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى