الثلاثاء , مايو 22 2018

عيد الشكر

عيد الشكر

يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Thanksgiving)، وهو عيدٌ وطنيٌ في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعض الدول مثل: كندا، وليبيريا، وغيرها، ويعد إجازةً من الإجازات الرسمية خلال العام.

يختلف موعد حلوله بالاعتماد على التاريخ الخاص بكل دولة، أما التاريخ المتعارف عليه لعيد الشكر هو رابع يوم خميس من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) في كل عام، بناءً على العادات، والتقويم الرسمي الأمريكي، وتوجد مجموعة من الأعياد المشابهة له في بعض دول العالم.

تاريخ عيد الشكر

إن فكرة الاحتفال بعيد الشكر ارتبطت بعادةٍ تقليدية عند معظم المزارعين، الذين يشكرون الله تعالى على نجاح موسم الحصاد في كل عام، والذي يصادف وجود فصل الخريف، كما أن القصة المتداولة تقول أن أول مزارعين احتفلوا بعيد الشكر كانوا من الإنجليز المهاجرين، والذين وصلوا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنهم لم يكونوا على علمٍ بالوسائل، والطرق التي تساعدهم في الحصول على الطعام.

بعد المعاناة التي عانوا منها الإنجليز، والتي أدت إلى وفاة مجموعة منهم، قرر رئيس أحد قبائل الهنود الحُمر أن يُساعدَ الإنجليز حتى ينقذهم من الحياة الصعبة التي يعيشونها، فعلمهم طرق الزراعة، وكيفية تجهيز التربة، وحصد المحاصيل الزراعية، وأيضاً علمهم وسائل الصيد المختلفة، مع انتهاء موسم الحصاد شكر الإنجليز الله تعالى على النجاح الذي حققوه، فقرروا الإعداد لاحتفالٍ بهذه المناسبة، وأطلقوا عليه اسم عيد الشكر.

منذ ذلك اليوم صار الاحتفال في عيد الشكر عادةً من العادات التقليدية، والذي ارتبط فيما بعد بالتراث، والثقافة الأمريكية وببعض المفاهيم الدينية المسيحية، ومن أهمها ما تعرف باسم صلاة الشكر، وفي عام 1941م تم إقرار عيد الشكر كعيدٍ رسمي في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل الكونغرس الأمريكي، واعتبر الخميس الأخير من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) يوماً رسمياً للاحتفال بعيد الشكر.

إقراء أيضا  كيف تكون كفالة اليتيم

مظاهر الاحتفال في عيد الشكر

تعتمد مظاهر الاحتفالات في عيد الشكر بناءً على طبيعة العادات، والتقاليد في كل دولة، ومن أهم هذه المظاهر ما يرتبط بالدول التالية:

الولايات المتحدة الأمريكية

تعد أمريكا أولُ دولة ظهرَ فيها عيد الشُكر، وصار من المناسبات الوطنية، والدينية المهمة؛ إذ يصوم فيه الشعب الأمريكي بناءً على الطوائف الدينية المسيحية، فكل طائفة تحتفل بعيد الشكر على طريقتها الخاصة، ولكن تتفق أغلب الطوائف على الصوم قبل عدة أيام من حلول عيد الشكر، ثم الاحتفال به عند حلوله، وفي العصر الحديث يهتم الأمريكيون بتزيين منازلهم احتفالاً بعيد الشكر، ويقومون بإعداد العشاء الذي يجب أن يحتوي على طبق رئيسي من الديك الرومي.

كندا

يحتفل الكنديون بعيد الشكر في اليوم الثاني من شهر تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام، ويعتبر عطلةً رسمية في كندا، ويتم التجهيز للاحتفال به في الكنائس، والبيوت ويهتم المسيحيون الكنديون في تطبيق التقاليد المعروفة حول عيد الشكر والتي ترتبط بالصيام، والاحتفال في يوم حلول العيد.