السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / عندما يفشل زوجك في المعاشرة .. تصرفي !

عندما يفشل زوجك في المعاشرة .. تصرفي !

عندما يفشل زوجك في المعاشرة .. تصرفي !

عديد من الرجال لايفرقون بين العجز الجنسي والضعف الجنسي نتيجة لـ تماثل بعض المظاهر والاقترانات
ولكن هناك فرق عظيم بين الحالتين.
فالعجز الجنسي كثيرا ما ما ينجم عن عوامل عضوية أو أمراض جنسية خطيرة تصيب الرجل،
أما التدهور ا فهو ناجم عن حالات مؤقتة يعجز فيها الرجل عن المعاشرة الحميمة،
فكيف تتداركين الشأن؟
إن لوجهة نظر المرأة رابطة على الفور بمقدور أو عدم استطاعة الرجل على ممارسة الرابطة الجنسية.

هناك رجال يصابون بالهلع عندما لا يمكنهم ممارسة المعاشرة الجنسية
مع زوجاتهم مرة أو مرات ضئيلة،
فيعتقدون مباشرة بأنهم أصيبوا بعجز جنسي
سينغص عليهم حياتهم الجنسية بقرب زوجاتهم.

فشل آني
الرجل يفشل في بعض الأحيانً كثيرة في ممارسة الرابطة الجنسية وذلك أمر طبيعي،
فربما يتسبب عارضاً له رابطة بإرهاق جسدي أو مجهود حاد
نتيجة قيامه بمجهود عظيمة في هذا اليوم.
وذلك غير ممكن تفسيره على أنه عجز جنسي وإنما فشل آني في شيء ما
مثل كل المهمات الأخرى التي يفشل فيها الإنسان”.

فالعجز الجنسي نحو الرجال أضخم وأعقد بكثير الأمر الذي تقدم.
وقد يصدر عقب التعرض لوجهة نظر مرعب للغايةً أو مجابهة موقف عرض حياة الرجل للخطر

إن أكثر العوامل المعروفة للعجز الجنسي هو الإصابة بمرض السكري لمدة طويلة من الزمان.
أو الإصابة بأمراض جنسية لم يتم الإسراع في معالجتها،
مثل مرض السيفليس. التدهور الجنسي

إن التدهور الجنسي متعلق بشكل ملحوظ بتقدم الرجل في السن
وعدم ممارسته لرياضات نافعة للجسد أثناء مسيرة حياته.
وربما ينجم عن الإحساس بالخجل من الجنس أو الإحساس بالخجل من المرأة،
لكن الوضعية تتطور في أعقاب تأقلم الرجل مع الواقع
ومع فكرة أن الممارسة قسم من حياة الإنس.
حيث يُعد العامل السيكولوجي سبباً بالضعف الجنسي،
فالفشل مرة من المحتمل يشكل عقدة رهاب نحو الرجل،
ويعتقد بأن الفشل سيتكرر.
وتلك الوضعية الجسدية والذهنية للرجل من المحتمل تكون السبب في حدوث التدهور.
وذلك يحتوي الجهد البدني القوي والحالة الذهنية نتيجة لـ العامل الاستثماري.

الأدوية
1 – إن معالجة العجز الجنسي مازالت معقدة وفيها العديد من الخطورة
وبالخصوص إذا كانت العوامل عضوية إلا أن هناك احتمالية المعالجة
لو كان العجز ناجماً عن الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري.

2 – المعالجة ودرجة فوزها تعتمدان على رغبة الرجل في إعادة نظر العيادة المتخصصة
للحديث صراحة عن الإشكالية التي يتكبد منها،
فهناك رجال مازالوا يمتنعون عن الكشف عن معاناتهم نتيجة لـ الخجل من المجتمع.

3 – معالجة التدهور الجنسي تعتبر أكثر سهولة بكثير،
لأن زوال العوامل المباشرة يقود إلى تحسن الوضعية بشكل ملحوظ.

إنذار للنساء

1 – لا تستهزئي بزوجك الذي يفشل في ممارسة الرابطة الجنسية،
لأن هذا يزيد الوضعية تعقيداً وربما يقود إلى عقدة قلة تواجد عنده تؤثر عليه السن كله.

2 – لا تقارنيه مع آخرين فتظهرين جاهلة ولا تعلمين شيئاً عن عالم الرجال.

3 – احذري فقد يتغير الرجل إلى فرد عدواني، إذا شعر بأنك أهنته نتيجة لـ مشكلته الجنسية.

4 – قفي إلى جانبه في حال حدوث إشكالية في الممارسة الجنسية،
واعتبري بأن هذا أمر طبيعي من الممكن أن ينشأ لأي إنسان.

5 – اعلمي أن جسد الإنسان عويص بشكل كبيرً، وهو لا يعمل كالآلة، التي تشغل عن طريق الأزرار.

6 – كوني واثقة أن الوضعية النفسية السيئة نحو الرجل،
يمكن أن تشكل كافية لتؤثر سلبياً على أدائه الجنسي.