الإثنين , مايو 21 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / عجائب وغرائب الكون

عجائب وغرائب الكون

عجائب وغرائب حقيقية

يحتوي هذا العالم على العديد من الظواهر العجيبة والغريبة سواء الطبيعيّة منها، أو من صنع الإنسان، وتعتبر هذه الظواهر مصدراً يساعد على تطوير الدولة، فتساعد على لفت انتباه جميع الأنظار لها، وترفع الدولة من الناحية الاقتصادية، من خلال تردد كثير من الناس على مشاهدتها.

وتصنف العجائب حول العالم إلى ثلاثة أصناف مختلفة؛ عجائب الدنيا السبع القديمة، وعجائب الدنيا السبع الحديثة، والعجائب الطبيعة، وسنتعرف عليها في هذا المقال.

عجائب الدنيا السبع القديمة

  • هرم الجيزة: يطلق عليه الهرم الأكبر، أو هرم خوفر، ويعتبر من أكثر الأماكن العجيبة بالعالم، والمليئة بالغموض والخيال، والوحيد من العجائب القديمة الموجود حتى وقتنا الحالي، وهو عبارة عن مقبرة بناها الملك خوفر لنفسه.
  • حدائق بابل المعلقة: تعتبر الوحيدة من العجائب التي يُظن أنها أسطورة، وكانت توجد بالعراق بمدينة بابل، ويقال إن سبب بنائها كان لإرضاء زوجة الملك التي كانت تدعى اميتس الميدونية، حيث كانت تفضل العيش في التلال، وتكره الأراضي المسطحة، لذلك قرر زوجها أن يسكنها في مكان فوق التلال من صنع رجاله، ويكون على شكل حدائق.
  • تمثال زوس: يعتبر الإله الأكبر للإغريق القدماء، ويمتاز بالقوة والشجاعة، وكان الناس يقدمون له الإجلال والتقدير، تم صنع قاعدة التمثال من الرخام الأسود، وجسد التمثال من العاج، والعباءة من الذهب الخالص.
  • هيكل آرتميس: هو عبارة عن معبد الإلهة آريمتس اليونانية، ومكانه كان في أفسوس، وقد تم بناؤه من الرخام والسقف من الخشب، ولا يوجد له أثر في وقتنا الحالي، حيث تم حرقه عام 356 ق.م.
  • ضريح موسولوس: ملك اليونان القديم موزول، كان يحب حياة الترف والبذخ، مما دفعه ليصنع ضريحاً لنفسه قبل موته، واعتبر من العجائب وذلك لما يحتويه من نقوش باهظة، وزخارف تتصف بالفخامة، وهناك بعض الباحثين يقولون إنّ زوجة الملك هي من قامت ببنائه بعد وفاة زوجها.
  • تمثال رودس: ويطلق عليه عملاق رودس، ويقع في اليونان، ويعتبر من أشهر التماثيل قديماً، وقد تم تدميره من قبل زلزال عام 227 ق.م، وصنع لإله الشمس هليوس، حيث بقي موجود في مكانه 200 سنة، حتى استولى عليه التجار، ونقلوه على ظهر الجمال إلى سوريا.
  • منارة الإسكندرية: كانت موجودة في مدينة الإسكندرية المصرية، ودمرت في زلزال عام 1323.
إقراء أيضا  اضرار سوء المعاملة للأطفال

عجائب الدنيا السبع الحديثة

  • سور الصين العظيم: يعتبر أحد أهم المواقع الأثرية العالمية، ويعتبر من الأماكن السياحية التي لابد من زيارتها، ويظهر مدى ذكاء الصينيين، ويعتبر رمزاً للأمة الصينية، وهو مشروع دفاعي يتكون من حيطان، وأبراج، وممرات استراتيجية، وأبراج إنذار، وغيرها من المنشات الدفاعية.
  • البتراء: تقع في الأردن في محافظة معان، وهي عبارة عن مدينة محفورة بالصخر، وتمتاز بالصخور المنحوتة، وقنوات جر المياه، ويطلق عليها اسم المدينة الوردية، نسبة إلى الصخور الملونة الموجودة في وادي موسى، ويعتبر رمزاً لمدينة الأردن، وأكثر الأماكن جذب للسياح.
  • تمثال المسيح الفادي: هو تمثال للسيد المسيح في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، ويعتبر رمزاً للمدينة، وليس فقط لها و للمسيحين جميعاً، ويطل على الحديقة القومية لغابة تيجوكا، التي تعتبر الأكبر على مستوى العالم.
  • ماتشو بيتشو: تم بناؤه من قبل شعب الإنكا، وتقع بين جبلين من سلسلة جبال الأنديز، تم اكتشاف هذه المدينة عن طريق الصدفة، حيث كان المستكشف الأمريكي هيرال يبحث عن آثار الإنكا، حيث تم اكتشاف هذه المدينة المغطاة بسحاب، ومن الغريب في هذا الإبداع، أنه صمم وبني على الأسلوب الحديث، وتم بؤائها من حجارة ضخمة مع عدم وجود أدوات تثبيت، ويزورها أكثر من نصف مليون سائح كل سنة.
  • تشيتشن إبتزا: يقع في المكسيك، وتم اكتشافه على يد إدوارد هربوت، وهو عبارة عن بئر من الحجر الأحمر، ويظن العلماء أن من بنى البئر هم شعب إيتزا.
  • كولوسيوم: هو مدرج عملاق، يقع وسط مدينة روما، ويعتبر من أعظم الآثار الرومانية الموجودة، سمي بهذا الاسم نسبة لتمثال نيرون البرونزي الذي كان بجانبه.
  • تاج محل: يقع في الهند، وهو ضريح أنيق مصنوع من الرخام الأبيض، وقد بناه الملك الإمبراطور المغولي شاه جهان تقديراً وحباً لزوجته، وتخليداً لذكراها.
إقراء أيضا  فوائد طلب العلم

عجائب الطبيعة

  • نهر الأمازون في بيرو وكولومبيا والبرازيل.
  • خليج هالونج في فيتنام.
  • شلالات جيجو في البرازيل والأرجنتين.
  • الحديقة الوطنية للكومودو وإندونيسيا.
  • جبل تيبل في إفريقيا الجنوبية.
  • نهر بورتو برنسيسا الجوفي في الفلبين.