الأربعاء , سبتمبر 23 2020
الرئيسية / القسم الادبي / عبارات شكر الى الام , خواطر عن الام , كلام شكر للأم , اشعار قصيره عن الام

عبارات شكر الى الام , خواطر عن الام , كلام شكر للأم , اشعار قصيره عن الام

أغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً
بنقوده حتّى ينال به الوطر
فمضى وأغمد خنجراً في صدرها
والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنّه من فرط سرعته هوى
فتدحرج القلب المضرج إذ عثر
قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى
ولك الدّراهم والجواهر والدّرر
ناداه قلب الأم وهو معفّر
ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر
زر والديك وقف على قبريهما
فكأنني بك قد نقلت إليهما
لو كنت حيث هما وكانا بالبقا
زاراك حبواً لا على قدميهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما
منحاك نفس الودّ من نفسيهما
بشراك لو قدّمت فعلاً صالحاً
وقضيت بعض الحق من حقيهما
وقرأت من آي الكتاب بقدر ما

تسطيعه وبعثت ذاك إليهما
وَبَذَلتُ مِن صَدَقاتِ مالِكَ مِثلَ ما
بَذَلا هُما أَيضاً عَلى أَبَويِهِما
فَاِحفَظ حَفَظتَ وَصِيَتي وَاعمَل بِها
فَعَسى تَنالَ الفَوزِ مِن بِرَيهِما
كانا إذا ما أبصرا بك علة
جزعا لما تشكو وشق عليهما
كانا إذا سمعا أنينك أسبلا
دمعيهما أسفاً على خديهما
وتمنيا لو صادفا بك راحة
بجميع ما تحويه ملك يديهما
ولتلحقنهما غداً أو بعده
حتماً كما لحقا هما أبويهما
ولتندمنّ على فعالك مثل ما
ندما هما قدماً على فعليهما
لأمك حق لو علمت كثير

كثيرك يا هذا لديه يسير
فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي
لها من جواها أنة وزفير
وتفديك مما تشتكيه بنفسها
ومن ثديها شرب لديك نمير
وكم مرة جاعت وأعطتك قوتها
حناناً وإشفاقا وأنت صغير
فآها لذي عقل ويتبع الهوى
وآها لأعمى القلب وهو بصير
فدونك فارغب في عميم دعائها
فأنت لما تدعو إليه فقير
وفي الوضع لو تدري عليها مشقة
فمن غصص منها الفؤاد يطير
وكم غسلت عنك الأذى بيمينها
وما حجرها إلا لديك سرير