القسم العام

صنع الذهب

الذّهب

يعتبر الذهب من الفلزات الثمينة جداً، وهو أيضاً عنصر كيميائي رمزه (Au)، وعدده الذري هو (79) حسب الجدول الذري، ولونه أصفر لامع وقابل للتشكيل والصياغة، وعندما يكون بحالته الطبيعية يُطلق عليه “التبر” أي قبل عمليات الضرب، قديماً كان يُستخدم كعملة نقدية كما يستخدم في صناعة الجواهر والحلي.
يتواجد الذّهب في الطبيعة على شكل حبيبات في قيعان الأنهار والصخور، أو قد يكون على هيئة عروق بباطن الأرض، وتم اكتشاف أكبر كتلة ذهب في عام 1896 في أستراليا، والتي تزن قرابة (2.280) أونصة. يتميّز الذّهب عن غيره من العناصر بنعومته، وقلّة تآكله، وشدّة كثافته.

صناعة الذّهب

تمرّ صناعة الذهب بثلاث مراحل، وهي كالتالي:

  • تحديد عيار الذهب: فقد يكون سبيكةً ذهبيّةً بعيار (24) أو قد يكون ذهب كسر، ففي حال كان سبيكةً ذهبيةً يتمّ تحويلها لمختلف العيارات (18 أو 21 أو 22 ) وذلك من خلال معادلة حسابية خاصة بذلك، من خلال خلط الذهب بعناصر أخرى، أمّا في حال ذهب الكسر؛ فلا بُدّ من معرفة رقم العيار، ثمّ معالجته من خلال تعديل العيار الناقص حسب ما هو مطلوب.
  • تثبيت الأحجار، وتكون بالخطوات التالية:
    • الكشف على القطعة الذهبية، ووضع أيّ ملاحظات عليها.
    • تنظيف قطعة الذهب، ثم صقلها من خلال التذويب داخل أفران خاصة بذلك، ثم وضعها في قوالب خاصة.
    • تنظيف القطعة المصقولة مرّة أخرى بمواد كيميائية .
    • نقلها إلى ماكنة تسمى بماكنة الهّزاز من أجل إعطائها اللون حسب العيار؛ حيث إنّ كلّ عيار من الذهب له لون يميّزه عن الآخر.
  • المراقبة النهائية: وفيها يتمّ وضع رقم العيار بختمها، ثمّ إلى التسويق.
== استخدامات الذّهب ==

يُستخدم الذّهب في العديد من المجالات؛ وذلك لخصائصه التي تُميّزه عن العناصر والفلزات الأخرى؛ حيث يتم مزجه بعناصر أخرى مثل الفضة والنحاس والنيكل؛ ليكون أكثر سماكةً، ومن مجالات استخدامه ما يلي:

  • مجوهرات الزينة: يُستخدم الذهب في تصنيع المجوهرات والحلي من خلال خلطه بعناصر، مثل: الخارصين والنحاس بنسبٍ متفاوتةٍ، مما تنتج عنه العيارت الذهبية المختلفة، وهذا فيما يتعلّق بمجوهرات الذّهب الأصفر، أمّا مجوهرات الذّهب الأبيض فيتمّ مزجها بمادة البلاديوم أو القصدير لتصبح باللون الأبيض، وغالباً ما يُستخدم في أطقم المجوهرات.
  • الطب: يستعمل الطب محلول الذهب في علاج التهابات العظام وطب الأسنان والروماتيزم؛ لليونته وقدرته على مقاومة التآكل، ويُستعمل الذّهب المشع في معالجة السرطان.
  • الاستثمار: حيث تجد الكثير من أصحاب الذهب يخزّنونه على هيئة قطعٍ نقديةٍ، أو سبائك؛ تفادياً لحدوث اضطرابات اقتصادية مثل التضخ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى