همس القوافي

شعر حلمنتيشي في ذم الرئيس الأمريكي بوش

شعر حلمنتيشي

قصدة شعر حلمنتيشي سوادني في ذم الرئيس الأمريكي بوش الإبن :

الاهبي ببوشك شبعينا ——-وجودي بالطعام لجائعنا نريد لدفس البطن بوشا——نكون باكله كالمجاهدينا ولن نرشي سواه و لو بلحم—فلسنا في اللحوم بطامعينا اذاما لاح طيف اللحم يوما—نبحلق فوقه لااكلينا (ننونو)كالكدايس عند لحم—–وننبح كاكلاب مشاكلينا فيا لحما يقد الجيب قدا——كفاية مغصتك السويتا فينا فان بطوننا يا لحم ابت——علي الافوال بعدك ان تلينا تمطقت الخشوم لاكل بوش—تدنكل بالشطوط و الطحينا وزغردة البطون لاكل فول—تصوت تارة و تحوط حينا اذا ما البوش جهز فوق صحن—تخر له الاصابع ساجدينا وتركع في نواحية الايادي —–يصوم عن الكلام (البوز) فينا سلي عنا المطاعم في البراري —سلي الفوال يخبرك اليقينا بانا نورد المعدات جوعي ——-و نصدرهن تخما قد كفينا ونشرب اذا شربنا الشلي طاعما—ويشرب غيرنا كدرا و طينا وان سوف تذكرنا السفاسف ——-مدنكلة لنا و مسفسفينا وان غدا وان اليوم اكل————وبعد غدا نكون الاكلينا فما شر السفاسف ام ليلي ———اذا كانت مدنكلة تجينا يزين صحنها بصل و توم ——-وماء الجبن لاح لناظرينا مدنكلة كان الزيت فيها———-اذا ما الماء خالطها سخينا فاني قد خبرت الاكل دهرا——وخضت غمارة طورا و حينا بفتيان يرون الاكل مجدا ——-و شيب في الطعام مجربينا نسفسف ما ترضي الناس عنا —ونهجم كالاسود اذا دعينا فبوش قد اكلت بسوق بري —–وفول قد اكلت بطور سينا هبشت الجيب بعدها –بكيت—-يرن امام صاحبة رنينا فما حظ المفلس غير شوم —-يعيش العمر مكتئبا حزينا

قصيدة حلمنتيشية على وزن قصيدة ” صوت صغير البلبل ” في ذم الأسهم التجارية ووصف حال المتورطين فيها :

صوت صفير البلبلي … بالمحفظة يا بو علي ملأتها بأسهم … من كل سهم أهزلي وغرني المؤشر … و أخضر حتى أزهر لي وقلت في نفسي لما … لا أشتري سهمين لي قسمت مالي قسمة … و المال ليس مال لي حددت سعر المشتري … بأمرا حتى أرسل لي مبتسما مستأنسا … حتى أتا محولي مؤشرا مبشرا … بالشر و المشاكلي فقلت لا لا لا لا لا … تكفا لا لا تنزلي بقيت وحدي جالس … و أسهمي تدودلي وأنا بدين غارق … من هامتي حتى أرجلي الدين دب دب دبلي … و الفقر جا جا جائلي و كنت حق جاهل … في اللعب بالتداولي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق