العناية بالذات

خلطات طبيعية لإزالة تصبغات الوجه

تصبّغات الوجه

يُعاني العديد من الناس من مشكلة تَصبّغات الوجه، والتي تنتُجُ عن عدّةِ عوامل تؤدّي لظهور بقع بلونٍ مختلفٍ عن لون البشرة الطبيعي، ومن هذه العوامل، الحمل، والسمنة المفرطة، وخلل في الهرمونات، والتعرّض بكثرة لأشعة الشمس، واستخدام المكياج ومستحضرات التجميل المختلفة، أو قد يكون ذلك بسبب عوامل وراثيّة.
كما يمكن أن يؤدّي تناول بعض الأدوية لظهور مُشكلة التصبّغ بالبشرة مثل الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، وأدوية منع الحمل وغيرها. وعادةً ما يَلجأ الأطباء لعلاج العوامل المُسببة لظهور التصبّغات بالإضافة لاستخدام المقشّرات والكريمات المُبيّضة، وفي هذا المقال سنقدّم لكم بعض العلاجات الطبيعيّة التي من الممكن استخدامها لعلاج التصبّغات.

خلطات طبيعية لإزالة تصبغات الوجه

هنناك خلطات طبيعية لإزالة تصبغات الوجه، ومنها ما يلي:

عصير البطاطا الطازجة

تحتوي البطاطا على مواد تساعد في تفتيح بقع التصبّغات، لذلك تُستخدم كعلاج بتقطيعها لشرائح ووضعها على البقع الداكنة وتركها لمدة عشر دقائق أو ربع ساعة، وتُكرر العملية مرّتين يومياً لمدة شهر أو حتى تُزال البُقع.

الليمون مع الخيار

يعمل الحمض الموجود في الليمون كمفتّح طبيعي للبشرة، وهذا ما يجعل منه علاجاً لمشكلة البقع الداكنة، أمّا الخيار فيحتوي على مواد مرطّبة للبشرة ويُساعد في تفتيحها، لذلك من الجيّد خلط كمّيات متساوية من عصير الليمون والخيار، ووضعها على البشرة باستخدام قطنة نظيفة وترك الخليط على البشرة مدة خمس وعشرين دقيقة بشكل يومي للتخلّص من مشكلة التصبّغات.

البابايا

تعمل البابايا على علاج العديد من المشاكل الجلدية مثل آثار الحبوب، والنُدَب بالإضافة لدورها في علاج التصبّغات، وذلك لاحتوائها على مواد تساعد في إعادة بناء الخلايا وتجديدها، لذلك عند وضع البابايا على التصبّغات تعمل على إزالة طبقات الخلايا وظهور خلايا جديدة مما يؤدي لإزالة البُقع، ولعلاج التصبّغات تُستخدم البابايا الطازجة بهرسها ووضعها على البشرة لمدة عشرين دقيقة يومياً حتى تظهر النتائج.

الكركم

يحتوي الكركم على مواد مُضادّة للبكتيريا، كما يُساعد في تبييض البشرة، لذلك فإن استخدام الكركم يحمي البشرة من الالتهابات ويعمل في تفتيح البُقع الداكنة، ويُستعمل الكركم بخلط ملعقة صغيرة منه مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون ويوضع على البقع ويُترك مدة عشرين دقيقة، ثمّ يتم غسله بالماء البارد، ويجب عدم التعرّض لأشعة الشمس لمدّة ساعة بعد غسل البشرة. كما يُمكن أن يُخلط الكركم بالحليب ويُستخدم بنفس الطريقة.

اللوز مع الحليب

قد تكون التصبّغات ناتجة عن جفاف شديد في البشرة، وفي هذه الحالة يكون العلاج باستخدام مواد مُرطّبة، واللوز من أفضل المواد الطبيعية المُرطّبة للبشرة، حيث يحتوي على الدهون والعناصر المُغذّية للجلد، أمّا الحليب فيعمل كمادة مبيّضة للبشرة، لذلك يُستخدم هذا المزيج لعلاج التصبّغات وذلك بنقع اللوز لمدة ست ساعات في الماء، ثم يتم تقشيره وطحنه مع الحليب، ثمّ يوضع على البشرة لمدة خمس وعشرين دقيقة.

الألوفيرا

يُستخدم الألوفيرا في تحضير العديد من الخلطات التي تُعالج المشاكل الجلديّة، إذ يحتوي الألوفيرا على مواد تُساعد في تجديد الخلايا والتخلّص من الخلايا الميّتة، ويُرطّب البشرة ويُفتحها، لذلك من الجيّد استخدام الجل الموجود داخل أوراق الألوفيرا الطبيعية، ووضعه على أماكن التصبّغات لمدة عشر دقائق وبشكل يومي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق