متفرقات

حبوب الشعير

حبوب الشعير

الشعير نوع نباتي عشبي يتميز بخصائص تجعله ذا فوائد عظيمة للصحّة، حيث يعتبر مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية المختلفة كالألياف، والبروتينات، والكربوهيدرات، والكولسترول، والدهون المشبعة وغير المشبعة وغيرها، وهو من الحبوب المتوفّرة في كلّ أسواق العالم، وله تفضيل على مستوى عالميّ، وله العديد من الفوائد المذهلة التي سنتناولها فيما يلي.

فوائد حبوب الشعير

  • الحفاظ على الجلد والبشرة: إنّ الشعير مصدر غني بمعدن السيلينيوم الذي يعتبر مضاداً لكل أنواع السرطان كسرطان البروستاتا، والمعدة، والجلد، والكبد، وبالتالي يحافظ على مرونة الجلد والبشرة، وتأخير ظهور التجاعيد، ويحميها من الجذور الحرّة التي تنتشر في كافة أنحاء الجسم مسبّبة الأورام.
  • مقاومة أمراض الشيخوخة وأعراضها: يعدّ ماء الشعير طارداً للسموم من الجسم، ممّا يجعل أنسجة الجسم والجلد نظيفة من البكتيريا الضّارة، وبالتالي إبقاء الصحّة العامّة في حالة شباب دائم.
  • تعزيز مناعة الجسم: يحتوي الشعير على الزنك الذي يعدّ عنصراً هامّاً في تقوية مناعة الجسم، وتهيئة الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض، والاستمرار على تناول منقوع الشعير، أو حبوب الشعير المطحونة في المعجنات من أجل ذلك.
  • المحافظة على صحّة وجمال الشعر: يحتاج الشعر للغذاء الدائم الذي يحفّز نموّه، ويحافظ على صحّته، ويعتبر الشعير غنياً جداً بالألياف، والفيتامينات، والبروتينات، والكربوهيدرات، والمعادن، والموادّ المضادة للأكسدة التي تجعل الشعر قوياً، وحيوياً دائماً.
  • المساعدة على إنقاص الوزن: يعتبر الشعير الخيار الأمثل في التغذية لأصحاب الوزن الزائد، ولمن يريدون خسارة وزنهم، لاحتوائه على الألياف التي تسهل عملية إحراق دهون الجسم، وإنتاج حمض اليوريك الذي يساعد على خفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم، وبالتالي إنقاص الوزن، وحماية الجسم من أمراض القلب.
  • تنظيم السكر في الدم: يحتوي الشعير على ألياف بيتا جلوكان التي تعمل على تنظيم الإنسولين، وتقليل امتصاص الكربوهيدرات من الأطعمة، وبالتالي انخفاض معدل مستويات الجلوكوز في الدم.
  • الشفاء من فقر الدم: يحتوي الشعير على معادن هامّة كالنحاس والحديد المكوّنين للهيموجلوبين اللازم لعملية إنتاج خلايا الدم الحمراء، وتناوله باستمرار يساعد على الشفاء من فقر الدم.
  • الحماية من الإصابة بهشاشة العظام: إنّ استخدام مغلي الشعير يمنع الإصابة بهشاشة العظام، حيث يحتوي على المنجنيز، والفسفور، والنحاس، والكالسيوم اللازمة للعظام وقوّتها.
  • تقوية وظائف الأمعاء: إنّ الأمعاء بحاجة دائمة لتناول الألياف النباتيّة لتحسين أداء وظائفها، فهي تساعد في تنظيف القولون من فضلات الطعام، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالإمساك.
  • تخفيف أعراض الحمل: إنّ الشعير يساعد في القضاء على أعراض القيء والغثيان لدى الحامل، ويمنع إصابتها بالتهاب المسالك البولية، وينظّم مستويات السكر في الدم، وينشّط الدورة الدموية ممّا يمنع تورّم القدمين والكاحلين، ويقيها من الإصابة بالإمساك والبواسير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى