القسم العام

اهميه شاى الزعتر البرى

الزعتر

تتمتّع عشبة الزعتر البري برائحة عطرية مميّزة، وشاي الزعتر البري يحظى بشعبية كبيرة في الوطن العربي نظراً لمذاقه المحبب لدى الجميع، والذي يعد بنقع أوراقه الجافة في الماء المغلي لدقائق ثم شربه ساخناً، وهو من أكثر المشروبات العشبية فائدة على الإطلاق؛ إذ أنّه كان وما يزال يستخدم في الطب البديل كعلاج ذو فعالية أكيدة في مقاومة الأمراض المختلفة الشائعة والمستعصية.
يكثر زراعة نبات الزعتر البري في فصل الصيف، خاصة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وخاصةً في بلاد الشام كسوريا والأردن وليبيا وفلسطين، والزعتر نبات معمر أوراقه صغيرة نسبياً تنمو من الساق، تتلوّن أزهاره بين اللون الوردي والأبيض والأرجواني، والأجزاء المستخدمة من الزعتر هي الأوراق الجافة والخضراء والذي اعتاد الناس على استخدامه كمشروب عشبي أو بإضافة أوراقة الخضراء في طهي المأكولات الشرقية، كذلك البذور، والزيت المستخرج من النبات والذي يدخل في تصنيع الأغذية، إضافة إلى عطر الزعتر الذي يستعمل في علاج الأمراض لدى طب الروائح.

فوائد شاي الزعتر البري

  • يفيد شاي الزعتر البري في إنقاص الوزن وحرق دهون الجسم وبخاصة من الزراعين والأرداف والكرش “البطن”، حيث إنّه يساعد على تسريع عملية الاستقلاب وهضم الدهون.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي وهو مفيد لمشاكل الربو الشعبي وضيق النفس، كما أنّه يزيل البلغم في الحلق والرئتين ويوقف السعال ويلطف الشعب الهوائية، لذا ينصح بتناوله لعلاج نزلات البرد والزكام والإنفلونزا.
  • يحسن عمل الجهاز الهضمي، فيطرد الغازات المعوية ويمنع عسر الهضم، كما يساعد على طرد الفضلات والسموم من الأمعاء ويكافح الإمساك، كما أنّه يزيد الشهية للطعام، وله خصائص مضادة للبكتيريا إذ يقتل الطفيليات ويطرد الديدان المعوية ويحسن الامتصاص ويقاوم التسمم، كما يعالج الإسهال الناتج عن البكتيريا ويقضي على جراثيم القولون.
  • يطهر الفم من البكتيريا ويمنع التهابات الفم ويسكن وجع الأسنان إذا شُرب أو إذا استخدم كمضمضة.
  • يقي من نمو الأورام السرطانية في الجسم وخاصة سرطان الثدي والبروستاتا لاحتوائه على مادة الكارفاكرول المضادة للخلايا الخبيثة.
  • يعالج الأمراض العصبية فهو مفيد لحالات العصب السابع في الوجه، كما له فعالية كبيرة في علاج بعض حالات الصرع، وهو مفيد لتحفيز عمل الدماغ وتقوية الذاكرة والوقاية من الزهايمر.
  • يفيد الفتيات في علاج الالتهابات المهبلية وإدرار الطمث المنحبس.
  • يحفز إفراز العرق ويدر البول، كما أنّه يفتت الحصى ويطردها من المثانة والكليتين.
  • يساعد على ضبط نسبة السكر والضغط في الجسم، كما ينشط الدورة الدموية ويمنع تخثر الدم في الأوعية والشرايين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى