الإثنين , مايو 21 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / الكهرباء وفوائدها وأضرارها

الكهرباء وفوائدها وأضرارها

معلومات عامة عن الكهرباء

تُعرفُ الكهرباء باللغةِ الإنجليزيّة بِمُصطلحِ (Electricity)، وهي عبارةٌ عن مفهومٍ يُطلقُ على مجموعةٍ من الظّواهر الطبيعيّة، أو الصناعيّة التي تطلقُ على نوعٍ من أنواع الطّاقة، والتي تعرفُ باسم الطّاقة الكهربائيّة، وتُعرفُ الكهرباء أيضًا بأنّها شحنات مرئيّةٌ تحدثُ بطريقةٍ طبيعيّةٍ، مثل: البرق، أو من خلال عملياتٍ صناعيّةٍ، ومغناطيسيّةٍ، مثل: الكهرباء التي تولّدها البطاريّات.

تُعتبرُ الكهرباء من مصادر الطّاقة الرئيسة التي يعتمدُ عليها كافّة النّاس، والتي تساعدهم في حياتهم اليوميّة، والمهنيّة، وتُشتقُّ كلمةُ (كهرباء) في اللغةِ العربيّة من اللفظ الفارسيّ للكلمة كاه رُباي؛ ومعناهُ في العربيّة جاذبُ القشّ، وهكذا أصبحت كلمة الكهرباء تُستخدمُ لكلِ مصدر طاقةٍ يوفّرُ قدرةً على جذب الأشياء وتشغيلها.

نشأة الكهرباء

أدركَ البشرُ وجود الكهرباء منذُ العصور القديمة، وخصوصاً عند متابعتهم للبرق والرّعد، وتوليدهما للشّحناتِ الكهربائيّة، وظلَّ فضول اكتشاف الكهرباء مستمراً حتى عام 1600م؛ والذي درس فيه الطّبيب جيلبرت العلاقة بين المغناطيس والكهرباء، ومن ثم أطلق على هذه العلاقة مسمى إلكتركس (electricus)؛ والذي حصل عليه من اسم حجر الكهرمان الذي عرفه العرب في الماضي، كما ظهرتْ الكثير من الدّراسات حول الكهرباء في تلك الفترة.

ظَهرت دراسات العالم الأمريكي فرانكلين حول الكهرباء في مُنتصف القرن الثامن عشر للميلاد؛ حيث تمكّن في ذلك الوقت من التّأكّد من أنّ البرقَ يحتوي على خصائص كهربائيّة حقيقيّة، وهكذا أصبح مفهوم الكهرباء من أكثر المفاهيم المتداولة في العالم، فبدأ العديدُ من العلماء في السعي لاختراع مصدرٍ لتوليد الكهرباء الصناعيّة.

في عام 1800م اخترع المخترع فولتا أول بطاريّةٍ قادرةٍ على توليد الطّاقة الكهربائيّة، واعتُبِر اختراعُه في ذلك الوقت من أهمّ الاختراعات العلميّة، وفي عام 1821م اخترع العالم فارداي المحرّك الكهربائيّ الذي ساهم في التّفكير باختراع العديد من الآلات التي تعملُ بالكهرباء، وفي عام 1827م اخترع العالم أوم الدائرة الكهربائيّة، وهكذا أصبحت الكهرباء من أهم مصادر الطاقة.

إقراء أيضا  إيجابيات وسلبيات الألعاب الإلكترونية

الكهرباء في الطبيعة

لا تُعتبرُ الكهرباء من أحد الاختراعات البشريّة وحسب؛ بل هي مصدرُ طاقةٍ طبيعيٍّ يظهرُ من خلال التفاعلات الكهربائيّة الجويّة، أو التي تنتجُ عن الاحتكاك بين مصدرين من مصادر الكهرباء كالحجارة، وقد لاحظ الفراعنة وجود الطّاقة الكهربائيّة عندما كانوا يتابعون أسماك الأنقليس، التي تُنتجُ الكهرباء عندما تقتربُ من الأسماك الأخرى؛ بهدفُ الحصول على طعامها، وأطلقوا عليها مسمّى الأسماك الصاعقة.

استخدامات الكهرباء

توجدُ العديدُ من الاستخدامات الخاصّة بالكهرباء، ومن أهمّها:

  • الحصولُ على الإضاءة من خلال المصابيح الكهربائيّة: يعودُ اختراعُ أول مصباحٍ كهربائي إلى القرن التاسع عشر للميلاد، والذي اخترعه العالم أديسون.
  • تشغيل كافّة أنواع الآلات الكهربائيّة التي تعتمدُ على توفير مصدر كهرباءٍ دائم، مثل: التلفاز، والثلاجة، أو مصدر طاقة كهربائي قابل للشّحن، أو الاستخدام لمرّةٍ واحدة فقط، مثل: الأجهزة التي تعملُ على البطاريّات كالهواتف الخلويّة.