القسم العام

الكربون و الألماس

الكربون عنصر من العناصر الكيميائية عدده الذري 6 ، و عدده الكتلي 12 ، و يوجد له نظيرين في الطبيعة هما الكربون 13 و الكربون 14 ، و الكربون موجود في الطبيعة بكميات وفيرة ، و كذلك موجود في الأحياء العضوية ، فهو مكون من مكونات اجسام جميع الكائنات الحية .
عرف الكربون منذ زمن بعيد جداً ، و كان الشكل الذي عرف به هو الفحم ( الجرانيت ) ، و لكن عندما تم إستخراج الماس ( الالماس ) من باطن الارض و قام العلماء بفحصه فإنهم إستغربوا جداً للنتيجة التي توصلوا إليها ، فلقد وجدوا أن الألماس ( الماس ) يتكون من عنصر واحد فقط هو الكربون ، و لكم كانت دهشتهم كبيرة جداً ، فالمعروف أنه إذا كان الفحم عبارة عن كربون بنسبة 100% و الألماس عبارة عن كربون بنسبة 100% فيتوجب أن يكون لهما نفس الخصائص الكيميائية تماما ، و بل و يفترض أن يكونا شيئا واحدا لأن أصلهما ذرة واحدة ، و لكن بعد جولة طويلة من الأبحاث تبين لهم أن الفرق لا يعود للتركيب الذري و لكن لطريقة إرتباط الذرات مع بعضها ، و قد أسموا تلك الطريقة ( الشبكة ) ، فوجدوا أن شبكة تركيب الألماس كريستالية شفافة و شبكة تركيب الفحم سوداء قاتمة ، ولكن ما زال المدهش أن الفرق ليس مسألة لون فقط ، فقد وجدوا أن الفرق في الشبكة تلك يعطي هذا الفرق الشاسع بين الفحم و الألماس ! فكلنا يعرف ما الفحم و ما الألماس !

و قد حاول العلماء معرفة طريقة تكون الألماس فوجدوا أن طريقة تكونه كانت غامضة جداً فهي حدثت بفعل عوامل غير معروفة تحديدا ، و لكنهم إستمروا في محاولة تصنيع الماس مخبريا من عنصر الكربون حتى نجحوا أخيرا ، و لكن – بحسب زعمهم – فإن كلفة إنتاجه باهظة جداً ، و بالتالي فإن الألماس المصنع سيكون غاليا جداً أيضاً ، و لكن من يدري ! فلعله يأتي يوم يمكن فيه لبسطاء الناس إقتناء الألماس الذي ظل منذ إكتشافه حتى اليوم حكرا على أغنى أغنياء العالم فقط !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى