الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / الاخبار / القروض الصينية (1)
بتاريخ 11 يناير 2013 استلم السودان قيمة قرض من بنك التنمية الصيني بمبلغ 1.5 مليار دولار لتمويل العجز في ميزانيًة العام 2013 والمساهمة في استقرار قيمة الجنيه السوداني لأجل خمس سنوات (حسب تفاصيل القرض)، وقع عليه علي محمود ممثلاً لحكومة السودان في 31 ديسمبر من العام 2012م، قرض من بنك الاستيراد الصيني بمبلغ (836) مليون دولار لإنشاء محطة سد مروي، ومبلغ (543) مليون دولار لتشييد المحطة التحويلية وخطوط النقل، ومبلغ (350) مليون دولار لتكملة الإنشاءات، قرض بمبلغ 272 مليون دولار من بنك التصدير والاستيراد الصيني لإنشاء خط ناقل للكهرباء بطول 630 كلم من محطة الفولة لشمال كردفان، (580) مليون دولار من بنك الاستيراد الصيني قرض لإنشاء محطة الفولة التي (بيعت خردة)، قرض بمبلغ مليار و154 مليون دولار لإنشاء خط سكة حديد بطول 762 كيلو متر الخرطوم و(1.5) مليار دولار لإنشاء خط سكك حديد مزدوج الخرطوم بورتسودان، من الحكومة الصينية، قرضان لمطار الخرطوم الجديد (700) مليون دولار، قرض بمبلغ 680 مليون دولار بتاريخ 17 يناير 2014 وقعته شركة مطارات السودان القابضة مع شركة الموانئ الصينية لبناء المرحلة الثانية من مطارالخر..

القروض الصينية (1)

%name القروض الصينية (1)

بتاريخ 11 يناير 2013 استلم السودان قيمة قرض من بنك التنمية الصيني بمبلغ 1.5 مليار دولار لتمويل العجز في ميزانيًة العام 2013 والمساهمة في استقرار قيمة الجنيه السوداني لأجل خمس سنوات (حسب تفاصيل القرض)، وقع عليه علي محمود ممثلاً لحكومة السودان في 31 ديسمبر من العام 2012م، قرض من بنك الاستيراد الصيني بمبلغ (836) مليون دولار لإنشاء محطة سد مروي، ومبلغ (543) مليون دولار لتشييد المحطة التحويلية وخطوط النقل، ومبلغ (350) مليون دولار لتكملة الإنشاءات، قرض بمبلغ 272 مليون دولار من بنك التصدير والاستيراد الصيني لإنشاء خط ناقل للكهرباء بطول 630 كلم من محطة الفولة لشمال كردفان، (580) مليون دولار من بنك الاستيراد الصيني قرض لإنشاء محطة الفولة التي (بيعت خردة)، قرض بمبلغ مليار و154 مليون دولار لإنشاء خط سكة حديد بطول 762 كيلو متر الخرطوم و(1.5) مليار دولار لإنشاء خط سكك حديد مزدوج الخرطوم بورتسودان، من الحكومة الصينية، قرضان لمطار الخرطوم الجديد (700) مليون دولار، قرض بمبلغ 680 مليون دولار بتاريخ 17 يناير 2014 وقعته شركة مطارات السودان القابضة مع شركة الموانئ الصينية لبناء المرحلة الثانية من مطارالخرطوم الجديد بقرض من بنك التصدير والاستيراد الصيني، قرض خطوط النقل سد مروي (350) مليون دولار، قرض بقيمة 441.5 مليون دولار بتاريخ 1 يناير 2013 لتعلية خزان الروصيرص.

في العام 2012 نفسه وقع علي محمود ممثلاً لحكومة السودان وليو شاو قوانق ممثلاً لحكومة الصين على اتفاقية قرض بدون فوائد بمبلغ إجمالي 300 مليون يوان صيني 120 مليون يوان صيني لتجديد قاعة الصداقة و180 مليون يوان صيني قرض لوزارة المالية لخفض العجز في موازنة العام 2012

بتاريخ 24 مارس من العام 2013 استلم السودان عدد 1000 مضحة مياه وآلة زراعية مخصصة لدارفور بمبلغ غير محدد حضر حفل تدشينها كل من وزير الداخلية وممثل الشؤون الإنسانية عن الحكومة السودانية والسفير الصيني في الخرطوم، قرض بمبلغ 90 مليون دولار، بتاريخ 21 يونيو 2012 لإنشاء مدينة أفريقيا التقنية (كما هو مبين بالقرض) من بنك التصدير والاستيراد الصيني تم توقيعه من جانب السودان بواسطة د. حسب الرسول – كما ورد أيضاً بتبيان القرض- و لا تفاصيل أكثر حوله.

قرض بمبلغ 500 مليون دولار لتطوير شبكة السكة حديد في العام 2013 ويشمل عدد 100 عربة ركاب ومثلها بضائع و50 عربة أخرى وتناكر وقود، وأعمال لتجديد 1000 كليو متر من خطوط السكة حديد تنفذ بواسطة شركة شانغهاي بويي الصينية، لا توجد تفاصيل أكثر حوله، محطة كهرباء كوستي شيدت بقرض هندي بلغ 600 مليون دولار شيدت بقرض هندي (الهند قدمت قرض سلعي، وقرض سكر مشكور سنأتى إليها لاحقاً)، قرض بمبلغ 50 مليون دولار بتاريخ 15 سبتمبر 2013 بحضور وزير المعادن كمال عبد اللطيف بحضور ممثلين من وزارة الزراعة، الكهرباء والموارد المائية وقع وزير المالية علي محمود المالية، وقرض آخر ذكر أنه بدون فوائد لا توجد تفاصيل أكثر حول قيمته ولم تذكر الجهة التي وقعت عليه من جانب الصين فقط ذكر الحكومة.. قرضان أحدهما بمبلغ 14 مليون وآخر بمبلغ 36 مليون دولار بدون فوائد لوزارة الزراعة السودانية في مايو 2014 لإنشاء مشاريع استثمار زراعي وأمن غذائي، القرض مقدم بواسطة بنك التنمية والاستيراد الصيني وقع عليهما إبراهيم محمود حامد وزير الزراعة السوداني
حينها.

المشاريع التي مولتها الصين كلياً أو جزئياً بقروض بلغت حوالي (90) مشروعاً وتقدر قيمتها بحوالي (13) مليار دولار بالإضافة إلى قروض نقدية بمبلغ (3.5) مليار دولار مع فوائد مركبة حوالي (5_6)% سنوياً، وتقدر فوائدها الربوية بمبلغ (7) مليار دولار، معظمها حل أجلها ولم تسدد حتى تاريخه وتتعاظم الفوائد عليها سنوياً منها ما هو معروف مثل سد مروي والمشاريع التابعة له من إعادة توطين وخطوط نقل وطرق وكباري وهو مشروع، ومشاريع المياه في معظم مدن السودان الرئيسيًة وهي الأخرى مشاريع لم تحل أي مشكلة مياه يبلغ عددها حوالي 10 مشاريع جميعها شيدت بقروض صينية منها على سبيل المثال مياه نيالا، بورتسودان، الفاشر، شندي، كوستي، الدالي.. الخ، ومشروع تعلية خزان الروصيرص، والكثير من محطات الكهرباء التحويلية ومحطات التوليد الحراري والغازي مثل توسعة محطة بحري الحرارية، محطة كهرباء الفولة، محطة قري، ومشروع مجمع نهري عطبرة وسيتيت ومشروع مطار الخرطوم الجديد وهي مشاريع لم تر النور حتى الآن ولا يعرف ما يجري فيها بالضبط رغم أن القروض التي أخذتها عليها في البداية لم تذهب لها فكان أن أخذت قروض جديدة لها ولم تنفذ بعد، فمثلاً مشروع مطار الخرطوم اقترض مرتين وحدث نفس الأمر في سد سيتيت، بينما لم تر ترعتا سد مروي النور بسبب تحويل قرض بـ(500) مليون دولار لتعلية خزان الروصيرص.

مشروع سندس الزراعي بمبلغ 50 مليون دولار لا أحد يعلم أين ذهبت، إلا أنه من أكثر المشاريع التي أنشئت بالفعل فشلاً – رغم أنها جميعها فاشلة – مشاريع المياه والكهرباء والطرق والسدود فهي الأفشل، ربما كانت مشاريع الخطوط الناقلة للكهرباء أحسن حالاً من غيرها ولكن حجم القروض المأخوذه لها لم يتجاوز ما نسبته 10 بالمائة من جملة القروض ومنها ما تم تنفيذه بقروض غير صينية مثل خط الكهرباء الدائري (الخرطوم) شيد بقرض هندي لا يعرف كم حجمه وكذلك خط كهرباء سنجة القضارف وخط كهرباء القضارف القلابات، 2016، هذا بخلاف قروض الصناديق العربية، والمنح والودائع..