التعليمي

البرازيل

تعدّ البرازيل من أكبر دول أمريكا الجنوبيّة مساحة و كانت من أكبر المستعمرات البرتّغالية ، حيث تم اكتشاف البرازيل من قبل المكتّشف البرتغالي ألفويس كابرال عام ألف و خمسمائة من الميلاد ، حيث تم استعمارها سنة ألف و خمسمائة و إثنان و عشرون ، و استمّر احتلالها ثلاثمائة سنة أي كان استقلال البرازيل سنة ألف و ثمانمائة و إثنان و عشرون للميلاد و نتيجة لهذه الفترة الزمنية الطويلة من الإستعمار البرتغاليّ تعتبر اللّغة البرتغاليّة هي اللّغة الرسميّة في البرازيل .

يعتبر الهنود همّ السّكان الأصليين للبرازيل ، و تمّ استعبادهم و تسخيرهم في العمل الزراعي عند المستعّمرين الأوروبيين ، و لقد بدأ أعداد هؤلاء السّكان الأصليين بالتناقص نتيجة للأمراض التي أحضرها الأوروبيون معم للبرازيل و أيضاً نتيجة للتعذيب الذي تعرّضوا له و القتل نتيجة لسياسة المستعمّر الظالمة بإنتهاك إنسانيّة المواطن الهندي الأصلي و العرقيّة ، و لذلك قام البرتغاليون بإحضار العبيد من أفريقيا للعمل في مناجم الذهب و الألماس أي أن البرازيل من أوائل الدول في إنتاج الذّهب و المزراع خصوصا مزارع القهوة و إنتاج المطاط الطبيعي .

نتيجة لما تتمتّع به البرازيل من الثروات المعدنيّة و الأراضي الخصبة كانت أيضاً مطمعاً للأوروبيين خصوصاً الإستعمار الإسباني و الإستعمار الهولنّدي ، حيث قام الهولندّيون باستعمار البرازيل مدة أربعة عشرون سنة و تم طرد الإستعمار الهولندي سنة ألف و ستمائة و أربعة و خمسون للميلاد و أصبحت من جديد مستعمرة برتغاليّة ، و لأن البرازيل مرّت بحقبة من الأحداث و الإستعمار الغربي على طول السنين قبل إستقلالها رسميّا تنّوع العدد السّكاني فيها و أصبح تعداد اللّغات فيها أيضا ملوحظا منها اللّغة الإسبانية و الإنجليزيّة و الفرنسيّة .

بمّا أنّ اللغة البرتغاليّة هي اللغّة الأساسيّة في البرازيل بنسبة تسعة و تسعون بالمائة أكثر من مائة و ستة و تسعون مليون فرد يتحدّثوا اللغة البرتغاليّة و أقل من أربعين ألف شخص يتكلّموا واحدة من لغات السّكان الأصليين في الأراضي البرازيلية ، و اللّغة هي واحدة من أقوى عناصر الوحدة وطنية في البرازيل ، نشير إلى أنّ الّلغة البرتغاليّة في البرازيل و البرتغال أي الأوروبيّة مختلفتان و هي متباعدة جدا من حيث الهجاء واستخدام الفعل والمصطلحات. في كثير من الحالات نجد استخدام اللغة البرتغاليّة الأوروبية غير مقبول للبرازيليين، والعكس بالعكس، و إختيار الكلمات يمكن أن تكون مختلفة تماماً وأحياناّ “مثيرة للضحك”. و هذا نتيجة اللّغات الأفريقية المختلفة التي جاء بها العبيد والمهاجرين الآسيويين والأوروبيين أثّرت أيضاً على لسان البرتغالي أي لا يزال يشبه البرتغالية الأوروبية، ولكن مع بعض الإختلافات الرئيسية في النطق واللغة العامية.

و إن سافرنا إلى البرازيل يوماً يجب أن نجيد التحدّث باللغة البرتغالية أو الإسبانيّة لكي نجعل أنفسنا مفهومين عندما نتحدث إلى المواطن البرازيليّ لأن اللّغة الإنجليزيّة بالكاد تكون موجودة أو معدومة ، لذا يفضل أن يكون لنا معارف في البرازيل لكي نستطيع التّواصل و التّفاهم أثناء زيارتنا للبرازيل .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى