الأحد , يوليو 21 2019
الرئيسية / الاخبار / البحث العلمي يخرج من عباءة قانون الخدمة المدنية
ملتقى مخرجات البحث العلمي والإبتكار الأول الذي إنعقد بمباني وزارة التعليم العالي في الفترة من 24 ـــ 26 يوليو الجاري تمخض عن بشريات عديدة تصب في خانة الدفع بالبحث العلمي والإبتكار بتوفير بيئة تتناسب مع معطياتهما حيث كشف النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء عن تخصيص الدولة نسبة 1% من دخلها القومي للبحث العلمي بجانب بشريات أخرى فيما كشفت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي خلال مخاطبتها الجلسة الختامية عن صدور قانون البحث العلمي الذي نأى بالعاملين في حقله عن معاملتهم بقانون الخدمة المدنية… تحفيز الباحثين… الجلسة الإفتتاحية للملتقى والتي إنعقدت صباح الرابع والعشرين من يوليو الجاري خاطبها النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح مؤكداً على أن إنسان السودان ساهم في بناء الأمم بخبراته العلمية وزاد أنه يمتلك العزم الأكيد لبناء البلاد والعمل على رفعتها وساق الفريق أول ركن بكري حسن صالح عدد من البشريات تمثلت في إلتزام الدولة بوضع محفزات جاذبة للعمل البحثي والباحثين مع تخصيص نسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي لتمويل التعليم مشيراً لضرورة الإسراع في إنشاء صندو..

البحث العلمي يخرج من عباءة قانون الخدمة المدنية

%name البحث العلمي يخرج من عباءة قانون الخدمة المدنية

ملتقى مخرجات البحث العلمي والإبتكار الأول الذي إنعقد بمباني وزارة التعليم العالي في الفترة من 24 ـــ 26 يوليو الجاري تمخض عن بشريات عديدة تصب في خانة الدفع بالبحث العلمي والإبتكار بتوفير بيئة تتناسب مع معطياتهما حيث كشف النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء عن تخصيص الدولة نسبة 1% من دخلها القومي للبحث العلمي بجانب بشريات أخرى فيما كشفت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي خلال مخاطبتها الجلسة الختامية عن صدور قانون البحث العلمي الذي نأى بالعاملين في حقله عن معاملتهم بقانون الخدمة المدنية…

تحفيز الباحثين…
الجلسة الإفتتاحية للملتقى والتي إنعقدت صباح الرابع والعشرين من يوليو الجاري خاطبها النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح مؤكداً على أن إنسان السودان ساهم في بناء الأمم بخبراته العلمية وزاد أنه يمتلك العزم الأكيد لبناء البلاد والعمل على رفعتها وساق الفريق أول ركن بكري حسن صالح عدد من البشريات تمثلت في إلتزام الدولة بوضع محفزات جاذبة للعمل البحثي والباحثين مع تخصيص نسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي لتمويل التعليم مشيراً لضرورة الإسراع في إنشاء صندوق تمويل البحث العلمي وتحسين شروط خدمة أعضاء هيئة التدريس والباحثين ،كاشفاً عن تبني الدولة لدعم وتطوير برامج التقانة وإنشاء الحاضنات وضرورة إستصدار سياسات وتشريعات تصب في خانة دعم وتشجيع البحث العلمي وتحفيز القطاعين العام والخاص لتبني مخرجات البحث العلمي.

بشريات حية..
وأكدت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي دكتورة سمية أبو كشوة أن الملتقى عمل جميل ورائع لتتفق مع ما ساقه النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي وقالت إن الملتقى الأول خرج بحلة زاهية ليكون إعلان كبير لما سيأتي بعده ، وجزمت إستناداً على ذلك بأن الملتقى الثاني الذي سيتم تنظيمه العام القادم سيشهد حشوداً جماهيرية وعزت تكهنها للجدية والإجتهاد وقالت إن ذلك بدأ جلياً بالرغم من هطول الأمطار في اليوم الأول للملتقى ، ومضت لتشير إلى أن إلتزام الدولة بالصرف على التعليم بنسبة 1% من القيمة الكلية للدخل الكلي لا يلبي طموحاتهم وأنهم سيعملون على المطالبة بالمزيد، لكنها عدت أن تلك نقطة إنطلاق.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي ساقت بشرى أخري فحواها أن قانون البحث العلمي في طريقه للإجازة وأنه الآن داخل مباني وزارة العدل في مراحل الإجازة الأخيرة ، مشيرة إلى أن القانون يوفر البيئة المناسبة لتحسين أوضاع العاملين في الحقل بجانب أنه يخرجهم من دائرة مفوضية الإختيار للخدمة المدنية وقالت إن ذلك يشبه العاملين في مجال البحث العلمي.

تكريم الفائزين…
وتم خلال الجلسة الإفتتاحية تم تكريم الفائزين وأحرز المرتبة الأولى مركز أبحاث الطاقة كأميز حضانة في معهد السخان الشمسي وجاءت المراكز التالية على النحو التالي المعمل المركزي للأبحاث البيطرية كأميز لقاح لجدري الإبل، مدينة أفريقيا التكنولوجية كأميز مشروع رقمي، سحر عبد الله صالح من جامعة السلام كأميز تقانة مقدمة لإنتاج الوقود الجيوي، بشير علي حماد كأميز تقانة مقدمة من جامعة النيلين، هيثم الرملاوي كأميز تقانة مقدمة من جامعة القضارف، جامعة السودان التقنية كأفضل مشاركة متميزة، بروفيسور صديق شلهي هباني كأميز تقانة مقدمة من جامعة أمدرمان الإسلامية، فاطمة محي الدين محمد أحمد كأميز تقانة مقدمة من جامعة الزعيم الأزهري، بروفيسور عبد الوهاب حسن عبد الله كأميز تقانة مقدمة من جامعة الخرطوم، مؤيد أحمد محمد بلل من جامعة كردفان، نور الهدى عبد الجليل من مركز أبحاث التغذية، دكتور محمد الباقر أميز تقانة مقدمة من هيئة البحوث الزراعية، حسن بشير من المركز القومي للبحوث، هيام صديق حسن من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، زينب عبدالله، مصطفى سر الختم من جامعة البحر الأحمر، أحمد ياسين من جامعة الجزيرة، بابكر المنا من مركز الإستشارات الصناعية والهندسية، آدم حسن من جامعة الجزيرة، مركز أبحاث المياه كمشاركة متميزة، مركز أبحاث علوم الحشائش، معهد الأمراض المستوطنة جامعة الخرطوم كمشاركة متميزة،مركز أبحاث الخلية والأحياء الدقيقة، مركز أبحاث وتصنيع الحبوب الزيتية جامعة الجزيرة، مركز أبحاث الدرن جامعة كسلا، مركز المبيدات والصحة النباتية جامعة الخرطوم، معهد إسلام المعرفة جامعة الجزيرة، كرسي السلطان علي دينار جامعة الفاشر، كرسي الآثار والأبحاث جامعة الخرطوم، مركز أبحاث المياه جامعة الخرطوم فيما فازت جامعات كردفان، وادي النيل والجزيرة بجائزة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي التي تم تخصيصها للطلاب في المجال العلمي.

حنان كشة
الخرطوم (كوش نيوز)