الثلاثاء , مايو 22 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / الاحتفال برأس السنة الميلادية

الاحتفال برأس السنة الميلادية

عيد رأس السنة الميلادية

يُحتفل في رأس السنة الميلادية في كل عام بتاريخ 31 ديسمبر، حيث تحتفل دول العالم في هذه المناسبة المميزة، ويتم الاحتفالات بأشكال وأنماط متعددة، مثل الرقص وإطلاق الألعاب النارية، وتعتبر دولة سيدني هي الدولة الأشهر في نقل أخبار احتفالاتها بالعام الجديد، و يبدأ الاحتفال بالعادة بعد الساعة الثانية عشر ليلاً.

عادات الاحتفال برأس السنة الميلادية

  • في بعض الدول وبالتحديد في دول أوروبا الوسطى، يطلق على اسم رأس السنة باسم القديس سلفستر، وأن الكنيسة الكاثوليكية تعتبر تاريخ 1 كانون الثاني هو تاريخ مخصص للسيدة مريم العذراء، أي أنه يوم مقدس، فيطلب الكاهن من جميع الكاثوليكيين حضور الصلوات المخصصة لهذا اليوم المقدس، وتمتلئ الكنائس بعد منتصف الليل بالمصليين، حيث يشكرون الله على نهاية العام.
  • في دولة الدنمارك، يجتمعون العائلة والأصدقاء، ويحضرون وجبة عشاء مميزة وفاخرة لهذا اليوم المميز، وأهم الوجبات التقليدية في هذا اليوم هو اللفت المطهو ولحم الخنزير بالإضافة إلى الشمبانيا، ويتم بث حدثين في هذا اليوم إلى الشعب الدنماركي، الأول تطل ملكة الدنمارك مارغريت الثانية وترسل رسالتها إلى شعبها مهنئة إياهم بحلول العالم الجديد وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً، والحدث الثاني أنه يجتمع الآلاف من الناس في ساحة Rådhuspladsen ويشاهدون العروض الجميلة والمدهشة، وتكون ذروة الاحتفال الساعة الثانية عشر ليلاً حيث تطلق الألعاب النارية، وترن أجراس الكنائس معلنة استقبال العام الجديد.
  • في دولة فرنسا، تسمى أيضاً ليلة القديس سيلفستر، وتقام الولائم والعزائم ويتم فيها تحضير المأكولات البحرية، وكبد الإوز، وشرب الشمبانيا، ويتم بذلك الاحتفال مع العائلة والأصدقاء أو في حفلات خاصة.
  • في دولة ألمانيا، تسمى أيضاً ليلة القديس سيلفستر، وتتميز ألمانيا بالألعاب النارية بشكل كبير، وتقيم البلدية الكبيرة استعراضات مميزة ومدهشة، ومنذ عام 1972 أصبح التلفزيون الألماني يعرض العديد من العروض المسرحية والكوميدية.
  • في دولة اليونان: يقوم كل عام الأطفال اليونانيين بغناء التراتيل المميزة ترحيباً بالعام الجديد، ويتم إعطاء الأطفال بعض الأموال، وخلال الليل يتم طهي الفطيرة المشهورة لديهم وهي فطيرة بيل وهي تكون بنكهة اللوز، وعند منتصف الليل تطفئ جميع الأضواء ويبدأ العد التنازلي، وعند حلول العام الجديد تضاء الأضواء و يتم تبادل الهدايا بعد استعراض الألعاب النارية.
  • في دولة إيطاليا: تقام العديد من الطقوس التقليدية ولعل أهمها ارتداء الملابس الحمراء، وتناول العشاء التقليدي المعروف بأحشاء أو أقدام الخنازير، وعند الساعة الثامنة والنصف ليلاً يقرأ الرئيس الإيطالي رسالته مهنئاً الشعب الإيطالي بحلول العام الجديد و عند منتصف الليل يؤكل حساء العدس.
  • في دولة إسبانيا: تبدأ في العادة الاحتفالات مع العائلة ووجبة العشاء التقليدية وهي لحم الضأن أو الجمبري، والتقاليد المعروفة في دولة إسبانيا أن ارتداء اللون الأحمر يجلب الحظ الجيد والسعيد، و بعض الإسبان يتبعون عادة موروثة منذ زمن إلا وهي تناول اثنتي عشرة حبة عنب، ويبدأ العد التنازلي للعام الجديد، وعند حلول العام الجديد يتبادلون الأفراد التهنئة ويحيون بعضهم البعض، ويتناولون كأساً من عصير التفاح أو الشمبانيا.
إقراء أيضا  الإعلان العالمي لحقوق الانسان