القسم العام

اسباب صعوبة تخفيف الوزن

تخفيف الوزن

يسعى بعض الناس ممن لا يتمتعون بأوزان معتدلة إلى اتباع الحميات الغذائية، وممارسة الرياضة، وإجراء العمليات الجراحية؛ للتخلّص من الدهون الزائدة كشفط الدهون، وربط المعدة وغيرها، حيث يشكل الوزن الزائد الذي تكتسبه العديد من السيدات بعد الولادة مثلاً سبباً للكآبة، والشعور بعقدة الرشاقة، فيتبعنّ كلّ الطرق الممكنة، ورغم كلّ المحاولات إلا أنّ هناك مجموعة من المعوقات التي تجعل الأمر صعباً، وهي موضوع حديثنا في هذا المقال.

صعوبة تخفيف الوزن

يُقصد بصعوبة تخفيف الوزن مشقة الحصول على وزن مثالي لسبب ما أو عامل ظاهر أو غير ظاهر؛ كسوء النظام الغذائي أو الحمية الغذائية المُتّبعة، وتوقّف الجسم عن الاستجابة لوسائل تخفيف الوزن؛ سواء الريجيم بأنواعه المتعدّدة أو ممارسة الرياضة، وكثيراً ما يسير أشخاصٌ على خطةٍ لإنقاص الوزن؛ لكنهم لا يصلون إلى النتيجة المرجوة، في حين يحصل أقرانهم على نتيجة رائعة في فترة زمنية جيدة، ويعود السبب في ذلك، إلى وجود موانع لتخفيف الوزن والتي تختلف من شخصٍ إلى آخر.

أسباب صعوبة تخفيف الوزن

هناك عدّة أسباب تؤدّي إلى توقّف استجابة الجسم للحمية الغذائية، أو الريجيم، أو التمارين الرياضيّة الشاقة ومنها:

  • أسباب مرضيّة: وتتعلّق هذه الأسباب بوجود مشكلة صحيّة تمنع نزول الوزن بصورة طبيعيّة؛ كخمول نشاط الغدة الدرقية التي تفرز الهرمون الدرقي ببطء؛ أو توقّفها عن الإفراز في بعض الحالات المرضية الصعبة، ويؤدّي ضعف نشاطها إلى ضعف التمثيل الغذائي في الجسم وبالتالي ضعف عمليّة الحرق الطبيعيّة في الجسم، وزيادة تخزين الدهون في الجسم وتراكمها.
  • تعوّد الجسم على الأطعمة التي تحتويها خطة الريجيم؛ وبالتالي يجب تغيير نوعية الأطعمة من فترة إلى أُخرى.
  • اعتماد الريجيم وحده؛ فالامتناع عن تناول بعض الأطعمة أو تخفيف تناولها لا يؤدّي بالضرورة إلى إنقاص الوزن، فلا بدّ من ممارسة الرياضة، وشرب كميات جيدة من الماء؛ للحصول على وزن مثالي وجيد.
  • اتباع حمية غذائية قاسية؛ كتناول بعض المأكولات والأطعمة دون غيرها.
  • تخفيض عدد الوجبات؛ حيث يلجأ البعض إلى تقليل عدد الوجبات المتناولة يومياً؛ فوجبة الفطور يتم إلغاؤها في الأغلب، ولا يعرف المُقبل على الريجيم أنّ المباعدة بين الوجبات قد تؤدّي إلى زيادة تحفيز الجسم لتخزين الدهون، وتراكمها، أو طلب المزيد من كمية الطعام خلال الوجبة الواحدة.
  • التفكير دائماً بإمكانية فشل الريجيم؛ فتوقّع نتيجة فشل الريجيم سيؤثر على نفسية وسلوك متبع النظام سلبياً، لذا ينصح بلقيام بالحمية المناسبة دون تخمين النتيجة السلبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى