الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / إشكالية تتكبد منها كلّ البنات ألا وهي عسر الطمث

إشكالية تتكبد منها كلّ البنات ألا وهي عسر الطمث

إشكالية تتكبد منها كلّ البنات ألا وهي عسر الطمث

إنّ الطمث فترة تتجاوز بها جميع البنات
وتلك الفترة يكون لها أثر سلبي على الصحة وعلى النفسية
حيث أنّ الفتاة في مرحلة الطمث تشعر بآلام حادة في الرحم وفي مساحة البطن
فهناك العديد من المتغيرات الهرمونية في البدن
لهذا فإنها تكون معرضة أيضاًً إلى لتوتر السيكولوجي والقلق

وعن أقسام عسر الطمث فإنها تتمثل في:

عسر الطمث الأولي
وذلك النوع من الأوجاع عادةً ما يكون في الثلاث أعوام الأولى من مستهل الطمث،
وعادةً ذلك الوجع يتم الإحساس به قبل طليعة الحيض بيومين وقد يتواصل لأكثر من ذلك
وذلك الآلم ينتج نظراً لحدوث الزيادة في البروجتا جلاندين
وهو واحد من الهرمونات التي تنتج عن التشنجات العضلية التي تبقى في الرحم.

عسر الطمث الثانوي
وتلك الأوجاع تنتج عن نتيجة لـ وجود القلة من الأجهزة في الرحم مثل اللولب
وتلك الأجهزة تكون سببا في التهاب بطانة الرحم
وقد ينتج الوجع من خروج الدم من الألياف من عنق الرحم الضيّق
وقد يكون ناتج عن الإصابة بعدوى الرحم أو الإصابة بالتهابات بداخل منطقة الحوض
وقد يكون الوجع ناتج عن وجود أداة حظر غير لائقة لجسم المرأة.

مظاهر واقترانات عسر الطمث
الإصابة بالصداع حدوث مبالغة في دم الحيض
وكذالك نظراً لحدوث الغيثان أو الإصابة بحالات إمساك أو تبول متواصل
وكذالك من المظاهر والاقترانات الإصابة بالإسهال.