الثلاثاء , مايو 22 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / أنواع الصور الفوتوغرافية

أنواع الصور الفوتوغرافية

التصوير

هو الطريقة التي يتم من خلالها التقاط الصور، ويعمل على تطبيقها شخص محترف، ويسمى (المصور)، ويتمكن أي شخص أن يلتقط الصور التي يريدها، وذلك لسهولة التصوير، والذي يعد هواية عند الكثير من الناس، ويعود تاريخ نشأته إلى القرن التاسع عشر، عندما بدأ هواة التصوير بالتفكير بإيجاد طريقة تساعدهم على تثبيت الصورة، دون الحاجة إلى رسمها لنقلها، وفي عام 1839م.

اكتشف جون هريشل كلمة فوتوغرافية، والتي أخذها من اليونانية، ولكن كان الاعتماد الرئيسُ في التعرف على تقنيات التصوير، على أفكار العالم العربي (ابن الهيثم)، والذي يعد أول من اخترع فكرة التصوير، من خلال الغرفة المظلمة، واستخدام تقنية الثقوب لتوجيه الضوء نحو الشخص.

وعمل العلماء، والمفكرون بالاعتماد على أفكار ابن الهيثم باختراع صندوق مظلم، يحتوي على عدة ثقوب تسمح بمرور الضوء من خلالها، ليتمكنوا من اختراع الشكل المبدئي لآلة التصوير، ولكنهم كانوا بحاجة إلى أفكار أكثر، من أجل القدرة على توفير باقي الأجزاء التي تساعدهم في الحصول على الصور.

وفي الوقت الحالي ساهم اختراع جهاز الحاسوب، والكاميرات الرقمية ذات التصوير المحترف بتطوير طرق التقاط الصور، والعمل على التعديل عليها، والحصول على نسخ منها خلال وقت قصير، بعكس طرق التصوير القديمة، والتي كانت تعتمد على أفلام، تحتاج إلى أيام حتى يتم تحميضها للحصول على الصور، كما أنه كان من الصعب التعديل على الصور بعد التقاطها.

الصور

وباللغة الإنجليزية (Photos): هي نسخ طبق الأصل عن شيء ما، تحتوي على مجموعة من الألوان المكونة للأشكال، والتي تستخدم لتوثيق الأحداث والاحتفاظ بها، للعودة لها في الوقت المناسب، وحتى تكون جزءاً من الذكريات، وتلتقط الصور عادةً للأشخاص، والمناظر الطبيعية، والمعالم الأثرية.

أنواع الصور

توجد العديد من أنواع الصور، والتي عرفها الناس، منذ انتشار التصوير في العالم، ومن هذه الأنواع:

  • البيضاء، والسوداء: هي النوع الأول الذي عرف من الصور الفوتوغرافية القديمة، وتزامن ظهورها مع اختراع آلة التصوير (الكاميرا)، ولم تكن الصور الملتقطة في ذلك الوقت واضحة بشكل كافٍ، وظل العمل جارياً من أجل تطوير أساليب التصوير، والتحسين من الصور، حتى تم التمكن من استخدام تقنيات الألوان في الصور، وفي عام 1861م، تم التقاط أول صورة ملونة في العالم.
  • الطبيعة: تنقل هذه الصور المكونات الموجودة في الطبيعة، مثل: الورود، وتساقط الأمطار، والغيوم، وشروق، وغروب الشمس.
  • المدن: ساعد هذا النوع من الصور على جعل الناس تتعرف على المدن الموجودة في العالم، دون الحاجة لزيارتها، مما ساهم في توفير تكلفة السفر، والتنقل.
  • الشخصية: من أكثر أنواع الصور استخداماً؛ لأنها خاصة بالأشخاص، وترتبط مع المعاملات، والوثائق الرسمية، كإصدار البطاقة الشخصية، وجواز السفر، ووثائق الدراسة، وأي أوراق أخرى تحتاج إلى وجود صور شخصية.
  • الصحفية، والإعلانية: تستخدمها الوسائل الإعلامية في توضيح خبر ما، ونشر التفاصيل المتعلقة فيه بطريقة تجعله أقرب إلى ذهن الإنسان.
  • الليلية: تنتشر بين محترفي التصوير، وتعتمد على التقاط الصور المختلفة أثناء الليل، مثل: صور القمر، والنجوم.
  • المتسلسلة: هي ترتيب لمجموعة من الصور على شكل متسلسل، وتعرض متتالية بناءً على ترتيب مُعدّ مسبقاً، من قبل الشخص الذي عمل على تصويرها.
  • اللقطات القريبة: تؤخذ من مسافة قريبة، من أجل توثيق صور دقيقة، أو أجسام صغيرة الحجم، كصور النباتات.
إقراء أيضا  ما هي مخاطر الكهرباء وطرق الوقاية منها