الأمومة والطفولة

أسباب وعلاج الإسهال عند الأطفال ، الاسهال عند الاطفال

يصاب الأطفال عادة بالإسهال أكثر من الأشخاص البالغين ، ولكن كيف يمكن علاج هذه المشكلة لراحة الطفل ، يمكن التعرف على الطرق المناسبة للعلاج ، ولكن ينبغي أولا معرفة الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال .

أسباب الإسهال عند الأطفال وطرق علاجه :

إن الإسهال يعتبر وسيلة لتخليص الجسم من الجراثيم ، وأغلب الحالات تستمر لعدة أيام أو أسبوع على الأكثر ، ويصاحب الإسهال عادة شعور بالغثيان ، القيء ، التقلصات والجفاف ، وتوجد بعض الأسباب الشائعة للإسهال عند الأطفال وتشمل :

1- العدوى : يحدث الإسهال نتيجة الإصابة بعدوى الفيروسات مثل فيروس الروتا ، البكتريا مثل السالمونيلا والطفيليات مثل الجيارديا نادرا ، وتعتبر عدوى الفيروسات من أكثر الأسباب الشائعة للإسهال عند الأطفال ، ويصاحب الإسهال المائي في هذه الحالة بعض أعراض التهاب المعدة الفيروسي عادة ، والتي تشمل القيء ، ألم المعدة ، الصداع والحمى .

طرق العلاج : عند علاج التهاب المعدة الفيروسي ، والذي يستمر 5- 14 من الأيام ، ينبغي الوقاية من فقدان الجسم للسوائل ، فيمكن تقديم حليب إضافي أو محلول الجفاف للرضع والأطفال الصغار ، فالماء وحدة لا يوفر الصوديوم، البوتاسيوم والعناصر الغذائية الأخرى اللازمة لمعالجة الجفاف لديهم ، ويجب التأكد من الطبيب حول الكمية التي يحتاجها الطفل المريض من السوائل ، موعد تناولها وكيفية مراقبة درجة الجفاف .

أما الأطفال الكبار المصابون بالإسهال ، فيمكنهم تناول أي سوائل أخرى ، لتساعدهم في الحفاظ على رطوبة أجسامهم ، وتشمل أيضا محلول الجفاف ، وتعتبر المصاصات خيارا جيدا للأطفال الذين يعانون من القيء ، ويلزمهم الحصول على السوائل ببطيء ، وتأكد من استشارة الطبيب إذا كنت قد سافرت للخارج حديثا ، فربما يحتاج الطفل تحليل البراز .

2- الأدوية : توجد بعض الأدوية المسببة للإسهال مثل الملينات أو المضادات الحيوية ، سواء لدى الأطفال أو الكبار ، لذا إذا كان طفلك يعاني من الإسهال الخفيف الناتج عن هذه الأدوية ، فيجب أن تحافظ على رطوبة جسمه ، وإذا كان يخضع لكورس المضاد الحيوي ، المسبب للإسهال تأكد من الإستمرار في تناوله ، واتصل بالطبيب ، فربما يخفف الجرعة المستخدمة ، أو يغير النظام الغذائي ، يضيف البروبايوتيك أو يصف نوع آخر .

أثبتت الدراسات أن الزبادي الغنية بالبروبايوتيك يمكن أن تخفف الإسهال الناتج عن تناول المضادات الحيوية ، حيث وجد أن البروبايوتيك يساعد على تجديد البكتريا النافعة التي يتم القضاء عليها خلال تناول المضادات الحيوية .

3- التسمم الغذائي : يمكن أن يسبب التسمم الغذائي الإسهال لدى الأطفال ، وتظهر الأعراض عادة سريعة ، وربما تشمل القيء ، وتختفي هذه الأعراض خلال 24 ساعة .

العلاج : إن الإسهال الناتج عن التسمم الغذائي ، يتم التعامل معه مثل النوع الناتج عن العدوى ، فيجب الحفاظ على رطوبة جسم الطفل ، والإتصال بالطبيب للاستفسار إذا لزم الأمر .

4- أسباب أخرى للإسهال : تشمل هذه الأسباب متلازمة القولون العصبي ، مرض الكرون ، الحساسية للطعام وأمراض الاضطرابات الهضمية ، فإذا كنت لا تستطيع تحديد السبب ، اتصل بالطبيب .

متابعة الجفاف لدى الأطفال المصابين بالإسهال :

يعتبر الجفاف واحدا من أكثر المضاعفات المسببة للقلق لدى الأطفال المصابين بالإسهال ، ولا يسبب الإسهال الخفيف فقدان السوائل عادة ، ولكن الإسهال المتوسط أو الشديد يمكنهما ذلك ، ويعتبر الإسهال الشديد نوعا خطيرا ، فيمكن أن يسبب أيضا التشنجات ، تلف المخ وحتى الموت .

تعرف على أعراض الحفاف ، واتصل بطبيبك إذا لا حظت ظهورها على طفلك :

– الدوخة والصداع الخفيف

– جفاف ولزوجة الفم

– برودة وجفاف البشرة

– فقدان الطاقة والنشاط

متى يجب الإتصال بالطبيب لأستشارته حول إسهال طفلك ؟

تختفي أعراض الإسهال عادة خلال أيام ، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى بعض المضاعفات ، وإذا كان طفلك يعاني من الأعراض التالية ، اتصل بالطبيب للمساعدة :

– إذا كان لا يستطيع النهوض

– إذا كان يشعر بالدوار والتخبط

إتصل بالطبيب في الحال :

– إذا كان يبدو شديد الإعياء

– إذا استمر الإسهال لأكثر من 3 أيام

– إذا كان عمر الطفل أقل من 6 أشهر

– إذا كان القيء يحتوي على سائل أخضر أو أصفر اللون

– إذا تقيأ أكثر مرتين ولا يستطيع التحكم في التبرز

– إذا كانت درجة حرارته مرتفعة جدا

– إذا كان يبدو شاحبا

– إذا ظهر لديه دم في البراز

– إذا كان عمره أقل من شهر وتكرر الإسهال أكثر من 3 مرات

– إذا تكرر الإسهال أكثر من 4 مرات خلال ثمانية ساعات ، ولم يكن يشرب جيدا

– إذا كان يعاني من ضعف الجهاز المناعي

– إذا أصيب بطفح جلدي

– إذا كان يشعر بألم في المعدة لأكثر من ساعتين

إذا لم يتبول لمدة 6 ساعات (إذا كان رضيع) أو 12 ساعة ( إذا كان طفل)

تحذير : لا تعطي للطفل الرضيع خافض للحرارة قبل استشارة الطبيب إذا كان يعاني من الإسهال مع الحمى .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق