الخميس , سبتمبر 19 2019
الرئيسية / همس القوافي / أجمل الخواطر والهمسات

أجمل الخواطر والهمسات

الخواطر هي أحاسيس مكتوبة يتأثر بها القارىء بسهولة لما تحتويه من بساطة في المعاني والمفردات، وبهذا فإنّها تصل إلى قلوب الناس بشكل سريع، لذلك نقدم لكم أجمل الخواطر والهمسات التي لها التأثير السحري على من يقرئها:

  • أعشقكِ كأنه لم يحبكِ مِن قبلي بشر .. وإن لم تصدق، فسأل ذرات التراب وحبات المطر .. فاسمكِ مكتوب بيدي .. ومنقوش على قلبي .. كالنقش على الحجر.
  • حبيبي الشّوق إليك يقتلني، دائماً أنتَ في أفكاري، وفي ليلي ونهاري، صورتك محفورةٌ بين جفوني، وهي نور عيوني، عيناك تنادي لعيناي، يداك تحتضن يداي، همساتك تطرب أُذناي.
  • لا يمكنني إيقاف قلبي عن الاشتياق إليك ولا يمكنني منع قلبي من حبه إليك .. ولا يمكنني ردع قلمي عن كتابة حروف اسمك، فاعلم أنه لو فرقنا القدر!! ولو لم يكن بوسعي أن أبقيك بجانبي إلى الأبد!! ستبقى بقلبي إلى الأبد أحبك.
  • عندما أبدأ بالكتابة، أجد نفسي، وأجد ذاتي، أجد نفسي تنطق بالحروف المقهورة الّتي تأبى أن تتوراى بين السطور، أجد ببعض الأحيان أدمعي تنساب على ورقتي تبلّلها، فتبقى حروفي هي ذاتي الخجولة، الّتي تريد التحرّر ولكنها تأبى، وأحياناً عندما أكتب أنسى أنّ لي أبجديّات ومقاييس يجب ألّا أفرّط بها، أمّا عندما أكتب عن حبّي أجده يتجسّد بمعاني ضعيفة بين السطور، لأنّني أجد حبّي بداخلي نابعاً بكلّ حساسيّة.
  • حبيبي وياثورة عشقي .. من عيناك بدأت ثورة حروفي والكلمات وسطرت رواية عشق بلا أكاذيب أو خرافات .. وعلى دقات قلبي غفى حنيني وبت في حبّك .. أنا لا أعرف هزيمة ولا أرفع الرايات .. فدعني حبيبي أريك عشقي بكل اللغات.
  • يا شموع العمر فيني جدّدي الجرح العذاب، ذكريني بالّذي صوته فتح جرحي وغاب فمان الله من قلبي نويت أودعك مجبور، فمان الله أبرحل وأمني عيني بلقياك ليه القلوب الّلي نحب تقسى بسرعة وتنسحب.
  • حبيبي .. أَعَشِقَ حُروفَ الحَبِ لأَنِّهَا مَنْ حُروفِ اسْمِكَ .. أَعْشقُ سكُونَ اللَّيْلِ لأَنِّه مَنْ دِفْءِ هَمسِكَ .. أَعْشَقُ أغاني الْحَبَ وَأَعْشَقَ صَوْتَ نبضاتك .. أَعَشِقَ جُنُونَ الْحَبِّ وَأَعْشَقَ كُلُّ لَحْظَاتِكَ .. أَعْشَقُ تَعَابِيرَ الزَّعَلِ وَالْبسمةَ بِشفاتِكَ .. أَعْشَقُ الطَّيِّبَةَ بِقُلَّبِكَ وَأَعْشَقَ صُدُقَ إِحْسَاسِكَ .. أَعْشَقُ غَرُورَكَ وَأَعْشَقَ كُلُّ قسواتك .. أَعَشِقَ تُرَابَ أرْضِكَ وَأَعْشَقُ مَمشا أَقْدَامَكَ .. أَعْشَقُ كُلُّكَ وَأُذَوِّبَ عِشْقَ أَنْفَاسِكَ وابتدي وَانْتَهَي أَنَا بذاتك .. ملكاً على عرش الكبرياء.
  • لا تسألني عن الندى فلن يكون أرق من صوتك ولا تسألني عن وطني فقد أقمته بين يديك ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما أحببتك.
  • الصمت هو العلم الأصعب من علم الكلام، يصعب أحياناً تفسيره وهو أفضل جواب لبعض الأسئلة، وقيل قديماً أن الصمت إجابة رائعة لا يتقنها الآخرين.
  • أعترفُ لكَ اليوم .. أني ما عُدتُ أرى في الوجود كُله غيرُكَ .. أنّي لا أسمعُ صوت في دنياي غير صوتُكَ .. أعترف بأنه إن خيروني بين حياتي و بينك .. سأختار أن أحيا .. ولكن بنبضُكَ .. أن أحيا والقلبُ قلبُكَ.
  • بين أحضانك أبقى والربيع بعيونك أسرح فواديك البديع على كتفيك ألقي طيراً ذاب فهواك وأدمن عشه وعرشه أدمن غصنك وأعواد الياسمين آه مِن عطرك حين يغدق الروح والقلب .. آه مِن سحرك حين يملاني حرارة ودفء يواري بردي وثلوجي فحضنك أشتهي الجنه .. دعيني العمر أتنفسك أعيشك أحكيك لكل كائن يعرف الحب لكل ملاك ذاب فهواك وسكن القلب .. لكل السما والأرض أحبك كل الثواني إليك رسائل شوق حمراء لا تنتهى تسكن قلبك وتشتهى.
  • الحياة لا تخلو من الخيبات، لكن من يضع نصب عينيه أن حال السعادة والحزن لا يدوم لأحد، فإنّه يعيش حياته ببساطتها، ويغتنم كل الفرص فيها، بل ويخلق من اللاشيء فرحاً، حتى وإن كان حظه من الخيبات يفوق نصيبه من السعادة، قوة إيمانه بقضاء الله وقدره تكسر فيه هاجس الانحدار نحو هاوية الواهمين، ولربما يصل في درجة إيمانه ورضاه حد التأثير فيمن سلبتهم الحياة التمتع بملذاتها، ويكون السبب في إسعاد شخص أدماه الجرح، فتصبح سعادته أكبر، وحياته أجمل، ويتمسك بمبادئه بأن أصل الحياة سعادة، يمنحها الله عز وجل لمن يهب نفسه للاستمتاع بنعم الله، ولا يجعل من الأحزان الصغيرة بيتاً، أو قوقعة تحول بينه وبين عيش نشوة الحياة بكل ما فيها من فرح و حزن وسعادة وألم.
  • سألته يوماً: حبيبي ألن تملّ وجودي بجانبك بمروُر اَلوقت والأيام؟ فأجابها هامساً: يا مجنونتي الجميلة كيف أملُ منك وأنا أشتاق إليكِ وأنتِ بين أحضان قلبي.
  • روحي تحبّك غصب عنّي تحبك والمشكلة حُبك بروحي جرحني..و إذا شكيت تقول إش كان ذنبك.. ذنبي هويتك يوم حبّك ذبحني.. ونيت من قلبي تلوعت عقبك..سلبت لي قلبي و جرحك سرقني ..أقول قلبي تقول وش عاد قلبك..وإن جيت أبخفي الحب جرحك فضحني..أجيك أنا عاني أدوّر قربك.. تبعد كأن القلب ما قد عرفني..وإن رحت عنك تموج و الريح دربك وتقول شفت اليوم قلبك تركني..يا قوّتك ترضى أجاريك لعبك..ترضى أهد الحب لو كنت تبني ..إن كنت تهواني فأنا اليوم جنبك..سلمت لك أمري وحبك سكني.
  • عمري مافكرت فيك وماخطر في البال حبك .. لين قلبي قال أبيك وقالت عيوني أحبك.. صرت عندي أغلى شي وأغلى من نفسي عليّ.. مالك بقلبي شريك بعد مافكرت فيك.. كنت أشوفك من بعيد مع جميع الناس عادي.. ماتخيلتك حبيب رايح بقلبي وغادي..قمت أفز لشوفتك وأتحرى جيتك أنتظر حبي الجديد بعدما فكرت فيك.. لا تعجب من مثلك إحساسي تعجب..وأنت في يدك هواي مهتني ولا معذب..ياعساني منحرم أنت يا أغلى اسم لاهجر العالم وجيك بعد ما فكرت فيك.
  • اعلم أن لكل شي حد ونهاية، فإنّك لا تدري إلى أي مصير أنت ذاهب، فالأمور على ما يرام في النهاية، فإنّ لم تكن كذلك، فاعلم أنها ليست النهاية.
  • عندما أهدي حبيبي أحرفي أجدها لا تعطي معنىً يعبّر عن وجداني؛ لأنّ الّذي في وجداني أكثر بكثير، فأحتار وتبدأ معاناتي، وتبدأ فصول اعترافاتي بورقتي الّتي قد أمزّقها بعد ذلك، لأنّها قد تظهر نقاط ضعفي، ولكن بعدها أشعر بالرّاحة، وبأنّني وجدتُ ذاتي التائهة، فهل يا ترى أستطيع إهداء أحرفي إليك يا من أحبّك القلب، إليك يا من احتوتك العيون، إليك يا من أعيش لأجله، إليك يا من طيفك يلاحقني، إليك يا من أرى صورتك في كل مكان، في كتبي، وفي أحلامي، في صحوتي، إليك يا من يرتعش كياني حين أراه من شدّة شوقي، فعند ذكر اسمك هذا أقلّ ما أستطيع التعبير عنه؛ لأنّ حبّك يزيد في قلبي كلّ لحظة، ولأنّك أفضل شيءٍ حصل لي في حياتي.
  • حين لا يكون من نصيبنا شيء اخترناه، وبكل صدق أحببناه، فإنّه سيكون من نصيبنا شيء أجمل، شيئاً اختاره الله لنا، وطبع حبه في قلوبنا!
  • أدمعي تنسآب على ورقتي تبللها .. فتبقى حروفي هي ذاتي الخجول .. الذي تريد التحرر ولكنها تأبى .. وأحياناً عندما أكتب .. أنسى أن لي أبجديات ومقاييس المفروض لا أفرًط بها .. أما عندما أكتب عن حبي .. أجده يتجسّد بمعاني ضعيفة بين السطور .. لأنني أجد حبّي بداخلي نابع بكل حساسية.